Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

الفلسطينيون ينادون لوضع حد للاحتلال الإسرائيلي رغم تهديدات الولايات المتحدة باستخدام حق الفيتو

© looking4poetry / CC

https://www.flickr.com/photos/looking4poetry/3211393498

أليتيا - تم النشر في 19/12/14

القدس / أليتيا (aleteia.org/ar) –يخطط الفلسطينيون لتقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضيهم. في الوقت نفسه قامت المحكمة العامة للإتحاد الأوروبي بإزالة اسم حماس من قائمة الإرهاب.

من المتوقع أن تقدم الأردن مشروع قرار مدعوم من العرب إلى مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء للمطالبة بوضع جدول زمني لمدة سنتين لتقوم إسرائيل خلاله بسحب قواتها من الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة.

وفي لندن أجرى وزير الخارجية الأمريكية جون كيري محادثات مع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات. وتشير التقارير إلى أن كيري قال للوفد الفلسطيني أن واشنطن ستستخدم حق الفيتو في مجلس الأمن ضد القرار الذي تعارضه إسرائيل بشدة. وقال عريقات أنه في حال استخدمت الولايات المتحدة حق الفيتو فإن الفلسطينيين سيقدمون طلبات انتساب لكل المنظمات الدولية بما في ذلك المحكمة الجنائية الدولية.

بالنسبة للعديد من المحللين فإن الطريق الذي اتخذته السلطة الفلسطينية الآن هو الطريق الوحيد للمضي قدماً بعد فشل المحادثات الإسرائيلية الفلسطينية وتزايد العنف في غزة والهجمات المتكررة من قبل ما يسمى "بالذئاب المنفردة".

المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية في الضفة الغربية والقدس الشرقية تجعل من الصعب أن نتصور قيام دولة فلسطينية ذات حدود واضحة. كجزء من اتفاقية أوسلو للسلام عام 1993 وافق القادة الفلسطينيون على التعاون الأمني مع إسرائيل. ووضع الفلسطينيون السلطة الوطنية الخاصة بهم لإدارة الأراضي المحتلة حتى التمكن من الوصول إلى اتفاق نهائي.

بعد ما يقرب عقدين من الزمن دون نتائج ملموسة، يرى معظم الفلسطينيين السلطة الفلسطينية كعميل لإسرائيل. لم يعد هذا الوضع محتملاً حتى بالنسبة للفلسطينيين المعتدلين الذين فقدوا ثقتهم بالسلطة ويعتقدون أن حماس قادرة على الحصول على احترام إسرائيل. فعلى مدى سنين طويلة تفاوضت إسرائيل من أجل الهدنة وتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار مع حماس لا مع السلطة الفلسطينية في حين أن الجميع وصفها بأنها منظمة إرهابية.

في الواقع فإن المحكمة العامة في الاتحاد الأوروبي قبلت التماس حماس التي سعت لإزالة اسمها من قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية. كان رد فعل الولايات المتحدة وإسرائيل سلباً على هذا الحكم. وقالت المحكمة أن هذا القرار هو قرار تقنيّ وإجرائيّ. وحكمت بأن كل الأدلة المستخدمة ضد حماس كانت من مصادر مفتوحة كالصحافة لا من براهين واقعية.

وقالت المحكمة في قرارها أن أصول حماس داخل الاتحاد الأوروبي ستبقى مجمّدة للأشهر الثلاثة المقبلة وخلال هذه الفترة يمكن لمؤسسات الاتحاد الأوروبي أو الدول الأعضاء الطعن بالقرار.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً