Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

الفقرة الميلادية اليومية عبر أليتيا : " فقط ... إتبع النجم "

© Anton Raphael Mengs (1728–1779) / CC

http://commons.wikimedia.org/wiki/File:Mengs,_Traum_des_hl._Joseph.jpg

أليتيا - تم النشر في 19/12/14

نظرة مختلفة على حدث البيان ليوسف

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – كما عرض القدّيس لوقا بشارة الملاك لزكريّا، كما لمريم، يعرض القدّيس متّى بشارة الملاك ليوسف، سليل نسل داود. ويستهلّ الإنجيليّ خبر بشارة يوسف، مشيرًا إلى أنّ مريم قد وُجِدَت حبلى قبل أن تسكن في بيت خطيبها، وأنّ يوسف البار عزم أن يتركها سرًّا، دون أن يكشف أمرها.
غالبًا ما نستخلص من قراءتنا السّطحيّة لهذا الخبر، أنّ يوسف كان شهمًا ورحومًا؛ أشفق على مريم؛ أراد أن يحمي خطيبته التي أحبّها من عقوبة الرّجم حتى الموت.
لكنّ، ثمّة تساؤلات تسترعي انتباهنا، وتدعونا إلى التّأمّل في سرّ هذا الحدث الغريب: من جهة، يقول الإنجيليّ أنّ مريم قد وُجِدَت حبلى، ومن جهة أخرى، يقول أنّ يوسف لم يرد أن يكشف أمرها.

– فما هذا التّناقض ما بين "وُجِدَت" وبين "لم يرد أن يكشف أمرها"؟
– أمام من وُجِدَت مريم حبلى؟
– هل من أحد غير يوسف كان يعلم بأمر حبل مريم؟
– إن كان أحد ما قد علم بأمر مريم، فما فائدة تكتّم يوسف وانسحابه سرًّا؟
– تكتّم يوسف وانسحابه سرًّا، عوض إشهار واقع مريم، ألا يستتبعان اتّهامه من قبل مجتمعه بالتّورّط في هذا الحبل المبهم؟
– معلوم أنّ يوسف رجل بارّ، يعمل بحسب الشّريعة. والشّريعة تحكم على خطيبته الحبلى بالموت رجمًا. فهل يحقّ لمن هو بار أن يجنّب المذنب تنفيذ العقوبة، ويخالف بذلك الشّريعة، لمجرّد تعارض أحكامها مع مشاعره العاطفيّة؟
– هل البرارة استنسابيّة، نعيشها حين نشاء؟ نطبّق الشّريعة حينًا، وحينًا نهملها؟
عبرة اليوم:"على كلّ واحد منّأ أن يتمثّل بيوسف."

صلاتي، علِّمنا يا ربّ، أن نعرف كيف نعيش على مثال يوسف، بالصمت والبرارة والقداسة. آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الفقرة الميلادية اليومية عبر أليتيا : " فقط ... إتبع النجم "
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً