Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

الجهاد: مسلسل يومي

AFP PHOTO GERARD JULIEN

French members of the French National Police Intervention Group (GIPN) are seen on April 4, 2012, in the French southern city of Marseille, as part of dawn raids in several French cities. French police swooped on suspected radical Islamists in pre-dawn raids for the second time in less than a week today, arresting 10 people, a source close to the investigation said. AFP PHOTO GERARD JULIEN

أليتيا - تم النشر في 17/12/14

استراليا / أليتيا (aleteia.org/ar) – بات الارهاب الاسلامي موعداً يومياً على الساحتَين الوطنية والدولية وآخر حلقاته في استراليا وفرنسا وعبر فيلم مؤثر حول الجهاد في مالي. 

في حين وضعت حادثة مقهى سيدني (3 قتلى منهم الخاطف و4 جرحى) استراليا في حالة صدمة شبيهة بحال كندا اذ كان يعتبر هذان البلدان نفسهما بمنأى عن الخطر، لطالما كانت فرنسا في الصفوف الأمامية. فقد شهدت ثلاث مناطق حمالات اعتقال ضمن اطار مكافحة الجهاد من أجل تفكيك شبكة لتجنيد المحاربين في سوريا. وقد ألقت شعبة مكافحة الارهاب التابعة للشرطة القضائية الفرنسية تُعاونها وحدة النخبة في الشرطة القبض على عشرات الاشخاص في منطقة تولوز والنورماندي وباريس.

أكثر من 80% من المشاركين في الجهاد سنوياً
هذه خلاصة شهور من التحقيق حول عشرات الأهداف المستهدفة وبالأخص حالات السرقة من أجل تمويل الارهاب: "جرت هذه التوقيفات اثر تحقيقات اجرتها الشرطة القضائية ضمن اطار التحقيق حول السرقات المسلحة التي كشفت عن "خلية تارن".

صحيحٌ انه يُصعب على المحققين تحديد وجهة التحقيق حالياً خاصةً وان "عدد المرشحين للجهاد في سوريا قد ارتفع بنسبة تفوق الـ80% منذ بداية يناير بحسب آخر تصريحات وزير الداخلية برنار كازنوف" (ليبيراسيون). ويلامس عدد الجهاديين الحاملين الجنسية الفرنسية الـ400 في سوريا والعراق، 120 منهم قد عاد في حين استشهد ما يقارب الخمسين منهم.

لا أدينهم جميعاً!

هل يستنكر الجميع الجهاد في سوريا؟ الحال مختلفة أقله في جامع لونيل: "بعد موت حمزة وكريم وهما شابان من لونيل الاسبوع الماضي، تمنى رئيس البلدية على ممثلي المسلمين في البلدة ادانة الرحيل من اجل الجهاد صراحةً". (لو باريزيان).

وأتى رد رئيس اتحاد المسلمين في لونيل والقائم على شؤون المسجد، لاهوسين جومري على مبادرة رئيس البلدية مخيّباً. فبعد ان اعلن امام الصحافيين ان لا علاقة للجامع برحيل البعض لاتمام الجهاد، رفض ادانة هؤلاء: "هذا خيارهم ولا يسعني ادانتهم فالله فقط قادرٌ على ذلك. وان كان علينا إدانة امر، فعلينا بإدانة ما هو اهلٌ للإدانة. فلماذا ندين هؤلاء الشباب الذين رحلوا باسم الظلم في سوريا ولا ندين الفرنسيين الذين قتلوا اطفالاً فلسطينيين مؤازرتهم الجيش الاسرائيلي الصيف الماضي؟ ولماذا يُدين جامعنا ذلك في حين لا ترفع الديانات الأخرى الصوت؟ وقال عبر أثير فرانس انتير مستدركاً: "لا أدينهم جميعاً فالناس أحرار في الذهاب او البقاء، منهم من يعتقد ان هذا هو الجهاد ومنهم من يعتبر انه من الواجب محاربة الظلم هناك. لذلك، لا استطيع إدانة هذه الخطوات أو عدم إدانتها."

ويرفض جومري المشاركة أيضاً في أية حملة توعية شبابية: "لا اعرف لما اقوم بذلك إن رحل عشر اشخاص من اصل 6 آلاف مسلم أي 0.04% إلا انه ينصح ارملة الجهادي الشابة البقاء في سوريا إذ ستتمكن هناك من الحصول على معاشاً خاص بالأرامل. فلما العودة؟ قد لا تُدرك ما قد ينتظرها في فرنسا. فمن ما لا شك فيه ان اسرتها الحقيقية هناك، وسط المسلمين."

وفي أكتوبر الماضي، قُتل ثلاثة شباب من البلدة وأُصيب أربعة آخرين بعد انضمامهم الى صفوف الجهاديين. واستنكرت الشرطة عدم اكتراث السلطات الدينية المحلية. 

بلدة في مالي تحت سيطرة الاسلاميين

وغداة تحرير الرهينة الفرنسية، سيرج لازاريفيتش الذي كان قد اختطف في مالي منذ ثلاث سنوات، اصدرت صالات السينما فيلماً مؤثراً حول ما تعرض له ابناء بلدة تومبوكتو في مالي. ويعتبر هذا الفيلم اكثر من استنكار للجهاد والتطرف إذ هو محاسبة لنظام الرعب السائد في حياة الشعوب اليومية. وتُظهر تومبوكتو ان ابرز ضحايا هذا الجهاد ليسوا المسيحيين أو اليزيديين بل المسلمين الذين يتخبطون في حربٍ داخلية تُطيح بالأقل قوة ليُصبحوا مجرد مراقبين عاجزين إزاء ايديولوجية لا تنفك تأخذ حجماً وقوة. 

 . العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً