Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

لما يوسف حكي ...

© Jean Rady / Union De Prière

أليتيا - تم النشر في 16/12/14

بكل الإنجيل في شخص ما حكي ولا كلمة حسب النصوص كلا و هالشخصية بصمتا قدرت تحكي و تعلم امور كتيرة

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – بكل الأنجيل في شخص ما حكي ولا كلمة حسب النصوص كلا و هالشخصية بصمتا قدرت تحكي و تعلم امور كتيرة 

كان عندو مشروع خاص 
كان منظّم و مبرمج حياتو كلا 
كان بدو يخطب و يتجوز و يأسس عيلة 
كان بدو يعمر بيت 
عجبتو بنت و قرر يحكي معا و يتعرّف عليا و مع الوقت قرر يخطبا ليبلش مشروع جديد 
بس في شي تغيّر 
الله قرر بحياتو يتدخل و يخربط كل المشاريع  
يلّي حبا و عجبتو الله حبا اكتر و نقاها من بين كل البنات ليتجسد فيا 
وهيي حبتو كمان و الله كمان حبو و اختارو ع قد ما شاف امانتو و صدقو و طهارتو 
من اول المشوار كان يتأمل و يطيع ليطبق مشروع الله  

تلاقيت بيوسف عباب المنشرة و تحاورت معو شوي 
س١: خبرنا عن اختبارك مع مريم خاصة انو مشروعك معا تغيير 
يوسف : مع مريم تعلمت اهمية الصمت و الصلاة و التواضع  و ما كان عندي مشكلة تتغير كل مشاريع حياتي لأنو اللي عم يغيرها هوي الله و انا بوثق فيه 

س٢: بعد البشارة و زيارة مريم لأليصابات شو قالتلك كيف تصرفت و شو كانت ردة فعلك ؟
يوسف : البشارة كانت مميزة لمريم و حكينا و قدرنا بصلاتنا نفهم و نقبل رغم الأفكار و نظرة المجتمع ضليت حبا و احترما لأنو فهمت انو مشروع مهم رح يبلش معنا و لما زارت اليصابات  بعرف مريم قديش بتحب تخدم و تعطي من قلبا لهيك رافقتا بالصلاة و كنت عارف انو الله معا 

س٣: خبرنا شو اللي صار لما وعيت هونيك نهار و تغير كل شي ؟ 
يوسف : يلي بعرفو انو ليتها نمت تعبان فكر ياخدني و فكر يردني محتار و ضايع بشوية افكار 
بحبا بس مش عارف شو بدي اعمل انا و نايم بشوف ملاك عم يحكي معي و يخبرني قصة ما بتتصدق و عارف اني رح اقتنع مع انو كان حديثو معي غريب وجديد عليي بس كان عندي الحرية لأختار و بين افكاري و حكي الملاك سلام كبير ملا قلبي و فهمت و ما كان عليي الا انو متل مريم طيع و اقبل هالنعمة الكبيرة 

س٤ : ما بتعتقد انو الله سرق منك نعمة انو يكون عندك طفل يحمل اسمك ؟ و فرض عليك مشروع كبير؟
يوسف : بدل ما الله يسرق مني و يحرمني كون بيي لطفل عطاني نعم كتيرة و منها انو كل مرة مرة بتأمل بهالطفل اللي رح احملو بأيديي بعرف اني صرت بي الله و العالم كلا وصار اسمو اسمي و اسمي حفرتو ع خشبات المذود ليضل يتذكر اني ربيتو و بيو الله و هالمشروع اللي انا فكرت فيه بيقى زغير قدام مشروع خلاص البشرية 

س٥ : شو ناقص بعد لضليتك ساكت و ما حكيت و شو بتحملنا زوادة بالختام ؟ 
يوسف : كل مرة كان يسوع عم يحكي فيا كنت اسمع بصوتو صوت السما  انا ومريم صلينا قبل معو و علمناه يحكي و يمشي هيدي امانة و شو نفع احكي اذا كلمة الله معنا بيخلص الحكي و بصير دور الله يحكي فينا 
يا خيي زوادة زغيرة للعالم كلا 
بالصمت منقدر نصغي لصوت الله
و لكل عيلة تتأمل بأمانة مريم و صمتي و تشوف يعيون يسوع كل شي بهالدني هوي البداية و هوي النهاية … 

…بالواقع تلاقيت بيوسف عباب المنشرة 
اتطلعت فيه و ابتسملي و مشي 
صراحة بعيونو صار كل الحكي

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً