Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

الفقرة الميلادية اليومية عبر أليتيا : " فقط ... إتبع النجم "

Georges de la Tour c.1640

أليتيا - تم النشر في 16/12/14

يوسف، أب يسوع ومثال لكلّ الآباء

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – يوسف هو الحارس الأمين لمريم ويسوع. هو يأخذ دور القائد والمربي الحقيقي الذي يحبّ عائلته. هو لا يخذلها أو يتركها وقت الشدة، بل يبقى أميناً مُعينًا. وهذا هو الأب الحقيقي، وهذه هي الأم الحقيقية، الأب الحقيقي، ليس الذي يلد اطفالاً، الأب الحقيقي هو الذي يربي بأمانة عائلته، تماماً مثل يوسف. إذا أردنا ان نعلّم السلام الحقيقي وأن نشنّ حرباً حقيقية ضدّ الحرب وضد العنف، علينا أن نبدأ بالاطفال علينا بتربية الاطفال. أي هذه مسؤولية الأب والام تجاه الأبناء لخلق عالم جميل.

الأب يسير على القانون والنظام، نعم، ولكن ليس على حساب الأبناء. كم من النساء رُجموا من قبل ازواجهم في المجتمع اليهودي لشك ٍّبسيط في الامانة تجاه الحياة الزوجية. وهذا كله أتٍ نتيجة الإنفعال والتعامل بجهل وتخلف وهمجية تجاه الآخر. الآخر هو إنسان، هو كائن حي له مشاعر وأحاسيس وظروف تجعله أحيانا يتصرف هذا الموقف أو ذاك. لذلك علينا أن نفهم ومن ثمّ نتعامل مع الآخر. على الأب أن لا ينفعل ويأخذ القرارات الصارمة تجاه العائلة. بل أن يكون حيكماً، أن يكون أباً بكل ما تعينه كلمة أب من معنى عظيم.

عبرة اليوم:"يوسف مثال الآباء، منبع العطف والحنان".
صلاتي، أعطِ يا ربّ آباءَنا، أن يكونوا على مثال يوسف، ويعرفوا مكيف يقودوا سفينة العائلة إلى ميناء الرّجاء. آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الفقرة الميلادية اليومية عبر أليتيا : " فقط ... إتبع النجم "
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً