Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

​مقتل وزير فلسطيني خلال مظاهرة

© ABBAS MOMANI / AFP

An Israeli border guard grabs Palestinian official Ziad Abu Ein (L), in charge of the issue of Israeli settlements for the Palestinian Authority, during a demonstration in the village of Turmus Aya near Ramallah, on December 10, 2014. Abu Ein died after scuffles with Israeli forces during a protest march in the West Bank, medical and security sources told AFP. AFP PHOTO / ABBAS MOMANI

أليتيا - تم النشر في 15/12/14

قمعٌ وعنفٌ أم ذبحة قلبية؟

فلسطين / أليتيا (aleteia.org/ar) – لفظ الوزير الفلسطيني زياد أبو عين انفاسه الأخيرة خلال مظاهرة ما أدى الى عودة التوترات الى اسرائيل والضفة الغربية.

نظمت مجموعة من الفلسطينيين تظاهرة يوم الأربعاء 10 أكتوبر للاعتراض على انشاء المستوطنات اليهودية في بلدة تورمصية في الضفة الغربية المحتلة. وتوّعد المتظاهرون بغرس اشجار الزيتون إلا ان سرعان ما اعترضتهم الشرطة الاسرائيلية. 

وبحسب ما أفاده شهود عيان، تعرض الشبان للضرب على أيدي عناصر الشرطة الذين ألقوا عليهم القنابل المسيلة للدموع. وأعلن وزر الصحة الاسرائيلي يوم الخميس ان موت الوزير الفلسطيني ناتج عن عارضٍ صحي مشيراً الى ان زياد أبو عين كان يُعاني من قلبٍ ضعيف ما تسبب بموته لا الشرطة الاسرائلية.

ورفضت السلطات الفلسطينية هذا التصريح مستندةً الى صور وفيديو تُظهر الوزير الفلسطيني يتعرض للضرب خلال مشادة مع أحد عناصر الشرطة.

وأكد تشريح الجثة الذي أشرف عليه طبيب اسرائيلي انسداد الشريان التاجي بسبب الاجهاد مشيراً الى الأضرار التي حلّت بجسمه خلال محاولة اعادته الى الحياة. ويعتبر الأطباء الفلسطينيين من جهتهم ان الضحية تعرضت لضربات عنيفة من قبل عناصر الشرطة. 
مشادة عنيفة
يُظهر فيديو يتم التداول به عبر شبكة الانترنيت مشادة عنيفة بين الرجل البالغ من العمر 55 سنة وشرطي اسرائيلي دون تعرض الوزير الى ضربات على الرأس كما تؤكد بعض المصادر الفلسطينية.

وكان الوزير وهو ناشط في حركة فتح قد كرس حياته كلها للقضية الفلسطينية. اتُهم بضلوعه في الاعتداء الارهابي الذي أدى الى مقتل اسرائليَين في العام 1979 فسُجن في اسرائيل قبل ان يُطلق سراحه في العام 1985 ليُحتجز مجدداً خلال الانتفاضة الثانية. وتُعيد حادثة وفاته اجواء التوتر التي لم تختفي بعد على الرغم من انتهاء عملية "الدرع الواقي" على قطاع غزة في اغسطس الماضي. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً