أليتيا

من قال اننا بحاجة الى ذراعين من أجل معانقة العالم؟

مشاركة

إلى من يؤمن بأن لكل انسان هدف ومكانة في العالم

بريطانيا / أليتيا (aleteia.org/ar) –   انها قصة جورج دينني هذا الرجل الذي يظهر في الصورة  حاملاً ابنه بحنان. لم يتخلى  على الرغم من اعاقته عن الفرح الذي تقدمه الحياة، مثل إنجاب وتربية طفل.

كلّه حياة حى من دون ذراعين 
يُعرف عنه حبه للحياة ما سمح له له بعدم دفن مواهبه على الرغم من الإعاقة التي لم تشكل له أي رادع بل على العكس نقطة انطلاق، وهذا ما يمنعه من الاكتفاء بل البحث دوما عن الأشياء الكبيرة العظيمة وأحيانا المستحيلة. 

موهبة الموسيقى
اكتشف جورج انه يملك موهبة فطورها. بدأ مشواره الموسيقي وهو في الثامنة من العمر،فبدأ يعزف الكمان الى حين دخوله الكونسرفاتوار. كان حبه للكمان ما دفع به الى الامام وه الآن يعزف القيثارة، والباس الإلكتريك والبيانو مع حضور رائع ومميز يُلهب شبكة الانترنيت.
ان قصة جورج مؤثرة جدا. تخطى كل الصعوبات في الحياة وهو يؤمن بأن لكل انسان هدف ومكانة في هذا العالم. وهو المثل الحي على ذلك.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً