Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
فن وثقافة

غريس ديب تلهب الحضور بـ Happy Birthday to Jesus

© lebanondebate

أليتيا - تم النشر في 10/12/14

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – من منّا لا يحبّ شهر كانون الأوّل، من منّا لا ينتظر بشوق حلول هذا الموسم الّذي تضجّ القاعات فيه بألحان عيد الميلاد… هذا يغنّي، وذاك ينشد، هنا أطفالٌ تلمع عيونهم وهناك آخرون تصدح أصواتهم. بهذه الأجواء استقبلت مدرسة الطّفل يسوع البزنسون–بعبدات، الفنّانة الرّسولة "غريس ديب"، وذلك بالتّنسيق مع لجنة قدامى المدرسة، ضمن ريسيتالٍ روحيّ يعود ريعه للمساعدات المدرسيّة، فأضاءت ديب بصوتها الأنيق وبحّتها الجذّابة شعلة أمل في قلوب كلّ السّامعين. 

بدأ الحفل بكلمة رئيسة لجنة قدامى مدرسة البزنسون الدّكتور فلافيا فضّول صبّاغ، شاكرةً فيها كلّ من ساهم في إنجاحه، ولا سيّما الفنّانة غريس ديب لتعاونها المُحبّ وتجاوبها مع اللّجنة، وكذلك راهبات المحبّة اللّواتي وضعن أنفسهنَّ في خدمة كلّ ما يزرع الضّحكة والفرح في القلوب، إضافة إلى كلّ من بنك بيبلوس –بعبدات، وجمعيّة مار منصور وبلديّة بعبدات ومحبّين أوفياء للمدرسة دعموا بطريقة أو بأخرى هذا الحفل، من دون نسيان فريق Télé lumière الّذي صوّر الرّيسيتال.

وسط مسرح غصّ بأزهار عيد الميلاد الحمراء، وحضور لافت من مختلف الأعمار، أبدعت هذه الفنّانة ليلة أمس، فصفّقت القلوب فرحًا ممجّدة الخالق. ما بين الكلمات الرّقيقة والرّوح الخفيفة الظلّ، ما بين الإيمان العميق والصّوت الأنيق، غنّت "ديب" أجمل أغاني عيد الميلاد ولكن بأسلوب خاصّ ومميّز، جامعة ومازجة ما بين الماضي والحاضر، فالأغاني ردّدناها دائمًا مُذ كنّا صغارًا، ولكنّ هذه المرّة الموسيقى اختلفت وهذا ما أدهش الحضور. فعلامات السّرور بدت واضحة على وجوه الصّغار والكبار.

تميّزت هذه الأمسية بروح من المحبّة والألفة، فصوت غريس ديب حمل الحضور من عالم المادّة والهموم إلى عالم الإنسانيّة والأمان. وهل أجمل من أن ترى الجميع واقفًا، مصفّقًا، مرنّمًا بأعلى صوته Happy Birthday to Jesus؟ وهل أجمل من رؤية الجميع ومن دون أيّ استثناء منشدًا وبكلّ فرح لصاحب العيد "يسوع المسيح"؟ نعم، بهذه الطّريقة المميّزة دفعت غريس ديب في ختام الحفل من كان في مسرح مدرسة "البزنسون" إلى الغناء ومن دون أيّ قيود، ولربّما للمرّة الأولى في حياتهم، سنة حلوة يا "يسوع"!!

عسى أن تكون هذه السّنة حقًّا "حلوة" على جميع اللّبنانيّين بعد كلّ الصّعاب والحواجز الّتي يمرّون بها ويعانونها، و"حلوة" على قلوبنا جميعًا فندفن فيها البغض والكراهية، ونستبدلها بالمحبّة والسّلام، فبلادنا ما عادت تحتمل حروبًا وتشرّدًا…

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً