أليتيا

مصرف أراد ان يشكر العاملين فيه، شاهدوا كيف كافأهم

مشاركة

مفاجآت مفرحة مبكية لم تكن أبداً حتى في مخيلتهم

أليتيا (aleteia.org/ar) – أراد بنك كندي ان يكافىء العاملين فيه على جهودهم لسنوات والبعض من زبائنه الأمناء له، ففاجأهم بهدايا لم تكن في الحسبان. مفاجآت مفرحة مبكية، وسفرات لم يحلموا بها. مؤثر جداً مشهد تلك التي كانت تحلم بمفاجأة لولديها ولم تستطع بسبب وضعها المادي وانهمرت دموعها، أو تلك التي خرجت ابتها للتو من عملية بسبب مرض السرطان، وغيرهم…
فيديو، بغض النظر على النزعة الإعلانية لهذا البنك ، يظهر لنا بأن العمل الجاد والدؤوب لا يذهب سدى وسيأتي يوم ستجري في مكافأة من يقومون بهذا العمل.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً