Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

كلمة البابا فرنسيس خلال لقاء الصلاة مع البطريرك برثلماوس الأول

© CTV / Youtube

أليتيا - تم النشر في 29/11/14

اسطنبول / أليتيا (aleteia.org/ar). – ننشر في ما يلي كلمة البابا فرنسيس التي ألقاها خلال لقاء الصلاة الذي جمعه في اسطنبول بالبطريرك برثلماوس الأول

قداسة البطريرك، اخي العزيز،


يحمل الليل معه شعوراً مختلطاً بالامتنان لليوم الذي انقضى وبالقلق ازاء الليل الذي يحط رحاله. تشعر نفسي اليوم بالامتنان الكبير للله اذ أعطاني فرصة التواجد بينكم هنا للصلاة معا مع قداسته ومع هذه الكنيسة الشقيقة في نهاية هذا اليوم الطويل من الزيارة الرسولية. وفي الوقت نفسه، تنتظر نفسي اليوم الذي بدأناه ليتورجياً: عيد القديس أندراوس شفيع هذه الكنيسة.

من خلال كلمات النبي زكريا، أعطانا الله مرة جديدة، من خلال هذه الصلاة المسائية الأساس الذي يشكل قاعدة توترنا بين الغد واليوم والصخرة الصلبة التي نركز عليها الخطوات بفرح ورجاء، وهذا الأساس المبني على الصخر ليس سوى وعد الله!

نعم ،عزيزي الأخ الموقر برثلماوس، ففي حين أعرب لك عن جزيل شكري على استقبالك الأخوي، أشعر أن فرحنا أكبر من ذلك إذ أن مصدره أبعد من ذلك وليس منا. مصدره ليس في التزامنا ولا في جهودنا – حتى ولو بذلناها حسب المقتضى – بل هو في ثقتنا المتبادلة  في أمانة اللّه  الذي يُرسي أساس إعادة اعمار هيكله الذي هو الكنيسة. "زرع السلام" (نبؤة زكريا 8،12) فزرع الفرح: سلامٌ وفرحٌ لا يستطيع العالم تقديمهما فوعد بهما الرب يسوع تلاميذه وأعطاهما بعد قيامته بقوة الروح القدس.

سمع كلٌّ من اندراوس وبطرس هذا الوعد فحصلوا على النعمة. كانا أخوان بالدم إلا ان اللقاء بالمسيح جعلهما أخوان بالإيمان والمحبة. وأود خلال هذه الأمسية السعيدة، أمسية الصلوات ان أشدد على انهما كانا أخوان في الرجاء. وما من نعمة أهم من نعمة الأخوة بالرجاء في الرب القائم من بين الأموات! ويا لها من نعمة – ومسؤولية – من ان نتمكن من السير معاً في هذا الرجاء بشفاعة الرسولين القديسين الأخوة أندراوس وبطرس! ومعرفة ان هذا الرجاء المشترك لا يُخيب الآمال إذ ان اساسه ليس فينا ولا في قوانا الخجولة بل قي أمانة اللّه.

وانطلاقاً من هذاالرجاء السار الممتلئ امتناناً وانتظاراً، اتوجه الى قداستك والى كل الحاضرين وكنيسة القسطنطينية بتحياتي القلبية والأخوية بمناسبة عيد شفيع الكنيسة.

العودة الى الصفحة الرئيسية

Tags:
خاص زيارة البابا فرنسيس إلى تركيا
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً