أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

سيدة الدوير الفيدار جبيل إعادت مجدها

مشاركة

بقلم المونسينيور عبدو يعقوب القاضي في محكمة الروتا الرومانية الفاتيكان

خريطة المشروع كما  وضعها المهندس رومالدي  (من الأرشيف)

     يوم انتهت الدراسات من مقر الرهبان والمدرسة المهنية والملاعب، والمجمّع الرعوي، وقاعة للاستقبال، وامانة سر الرعية وبيت الكهنة، وكنيسة تتسع لتسعمائة شخص بدون أعمدة تم توقيع العقد ما بين الرهبنة والرعية ومطرانية جبيل المارونية ملخصه ان تضع الرعية قطعة من الأرض بتصرف الرهبنة لمدة ثماني عشر سنة قابلة للتجديد برضى الفريقين وعند نهاية العقد تضع الرهبنة كل المنشأة بتصرّف الرعية بما فيها المفروشات والمعدات والمختبرات التي تسمح للرعية من ادارة ومتابعة استقبال الطلاب.  بالإضافة الى ذلك وضعت الرهبنة بتصرف لجنة الوقف مبلغ خمسون ألف دولار للبدء ببناء كنيسة سيدة الدوير الجديدة بعد انهاء الخريطة من قبل المهندس “رومالدي” وتكفلت الرهبنة بإعطاء عددا كافيا من المنح المدرسية وفقا للائحة سنوية تقدمها لجنة الوقف. وكان قد اتطلع جميع ابناء الرعية على مسودة العقد ووافقوا بسرور عليه.   في الثاني من حزيران سنة ١٩٩٦ بارك سيادة المطران بشاره الراعي رئيس أساقفة جبيل الحجر الأساسي للمجمّع الرعوي في تلة سيدة الدوير وقد وجّه لي تحياته قائلا “يوم وداعك نضع حجر ألأساس لهذا المشروع الذي جاء تتويجا لخدمتك الكهنوتية على مدى 16 سنة فبمسعاك واهتمامك ونواياك الطيبة وصداقاتك ونشاطك ومحبتك تحقق هذا المشروع”. الكنيسة في مسيرة مستمرة أكمل المسيرة بكل جدارة وغيرة الخوري طوني الخوري يوم عيّن خادما للرعية عندما غادرت لبنان الى محكمة الروتا في الفاتيكان.

وضع حجر الأساس (من الأرشيف)

المطران بشاره الراعي والدكتور فرنسوا باسيل  والخوري عبدو يعقوب يشربون نخب وضع حجر الأساس (من الأرشيف)

 

       انطلق العمل بجهد دون ملل من قبل أبناء الرعية ولجنة وقفها فبنيت صالة ضخمة للاحتفال بالمناسبات الروحية وصالونا فخما جميلا للاستقبال في الأفراح والأحزان. ولا بدّ هنا ان نذكر كل الذين ضحوا وتفانوا في خدمة الرعية: المرحومة السيدة ماري رين محفوظ والدة الأب هادي محفوظ رئيس جامعة الروح القدس ومديرة تكميلية الفيدار الأنسة صولانج باسيل والشيخة امينة الهاشم محفوظ ونخله بيلان وسعدو ابي يونس وجورج بو شر الذي رمم على نفقته كنيسة سيدة الدوير القديمة.

انتهت الدراسات وابتدأت الحفريات فجاءت الهندسة ملائمة لموقع الأرض والتلال المجاورة. نجح المهندس الذي أمضى نصف سنة يدرس الفن الماروني فجاءت خريطة الكنيسة الجديدة اية في الفن حيث اقتبسها من كنيسة مار جرجس العاقورة الشهيرة مع إدخال المعطيات الحديثة. جاء المشروع ليؤمن للشبيبة التربية الوقائية التي نجحت رهبنة دون بوسكو بتأمينها للشبيبة الأوروبية بعد الحرب العالمية الثانية نظرا لأهمية الاختصاصات المهنية والتقنية في العالم. اجرت الرهبنة مسحا للمدارس المهنية في لبنان فوجدت انه لا يوجد مدارس مهنية كافية في لبنان الذي تنقصه اليد العاملة المتخصصة ويوجد مدرسة مهنية واحدة متطورة هي مدرسة زغرتا المهنية. كان هدف المشروع تطوير لبنان من خلال إيجاد المستقبل الزاهر للشباب الذي بسبب وضعهم المالي لا يمكنهم ان يتابعوا دراستهم الجامعية. ابتدأ البناء سنة ٢٠٠٠   بمساعدة من ايطالية والمانية والأتحاد الأوروبي . انتهى البناء سنة 2002 وقد أمنت معدات ومختبرات متطورة لتطوير الصناعة اللبنانية في مجال المحركات الكهربائية، والكومبيوتر، وتلحيم تصنيع الألومينيوم، والتدفئة والتبريد علما ان ادارة المدرسة تتابع الطلاب بعد التخصص لإيجاد العمل المشرف. في اول شباط سنة ۲٠٠۲ تم تدشين وافتتاح المدرسة التي سميت “دون بوسكو تكنيك الفيدار “بحضور السلطات التربوية والسياسية والدينية. بارك المشروع صاحب الغبطة والنيافة الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير بحضور وزير التربية عبد الرحيم مراد وسفراء ألأتحاد الأوروبي والفاتيكان وإيطاليا وبولونيا وفعاليات منطقة جبيل. تمت دعوتي رسميا من قبل لجنة وقف الفيدار والرهبنة السالزيانية فرحبت بالدعوة وسافرت خصيصا من روما لحضور حفلة التدشين بكل فرح وسرور.

مدرسة دون بوسكو المهنية التي تمثل كتابا مفتوحا على لأن بيبلوس تعني كتاب

 

٧) بناء كنيسة سيدة الدوير الجديدة وبيت الكهنة:

تعثر بناء كنيسة سيدة الدوير الجديدة بسبب الوضع الاقتصادي في لبنان من جهة ومن جهة ثانية تعوّد المؤمنون من ممارسة الشعائر الدينية في الصالة الجديدة التي تتسع لألف شخص.  سنة ٢٠١٤ بتدخل من سيدة الدوير قرر الدكتور فرنسوا سمعان ملكان باسيل تشييد كنيسة سيدة الدوير الجديدة على نفقته الخاصة معلنا انه سينفذ الخرائط بحذافيرها أي الكنيسة الجديدة وبيت الكهنة الذي يحتوي على طابق لأمانة سرّ الرعية وطابقين لسكن الكهنة وانه سيسلم هذا المشروع إلى شركة “كونستروكتا” الزاهرة التابعة لبنك بيبلوس ووعد بأنه سينتهي من البناء بفترة زمنية لا تتعدى السنة، وهكذا كان. ورشة البناء كانت تعمل ليل نهار والعذراء سيدة الدوير الفقيرة الغنية ساهرة على هذا المشروع الجبار. فتحقق الحلم وأعادت سيدة الدوير مجدها الغابر فيا ليت كل المراكز البطريركية الغابرة تعيد مجدها بمشاريع انمائية دينية ثقافية واجتماعية. بناء هذا المجمّع الرعوي ليس المشروع الوحيد الذي قام به الدكتور فرنسوا سمعان ملكان باسيل فمنذ سنة ١٩٥٩ طوّر بنك بيبلوس ويرأس إدارته وشغل مركز رئيس جمعية مصارف لبنان عدة مرات. الأهم بالنسبة له “الرأسمال البشري” المتمثل بالشباب على الاخص، فهم الأمل بمستقبل أفضل للبنان لأن شباب اليوم حلم الغد. فمن أجل الصدفة كان هدفه كهدف الرهبنة الساليزيانية. إنه الرجل الذي “أحب الاقتصاد ولم يقتصد في حبه لوطنه”. من النشاطات الإنمائية التي التزم بها نذكر: المساهمة المالية مرّات عدّة في إعادة إعمار لبنان وإعادة بناء جسر الفيدار الذي هدم في حرب تمّوز 2006    ودعم الصليب الأحمر اللبناني عبر تقديم قطعة أرض وبناء وتجهيز مركز إقليمي لنشاطاته في جبيل وتأهيل أسواق مدينة جبيل ومبنى كلية العلوم الطبية في جامعة الروح القدس الكسليك في حرم مستشفى سيدة المعونات الجامعي… وبناء كنيسة مار شربل معيان والمساهمة في بناء عدة كنائس في لبنان. كان يردد: “لنكن دعاة بناء، لا دعاة هدم ودمار.” صح فيه انه “باني الكنائس والجسور”.

الصفحات: 1 2 3

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.