أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الأمم المتحدة: 15 ألف مجاهد أجنبي يقاتلون في صفوف داعش

© GOTTSCHALK/DDP IMAGES EDITORIAL/SIPA
مشاركة
روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – تحدثت الأمم المتحدة عن وجود ما لا يقل عن خمسة عشر ألف مقاتل أجنبي، من ثمانين بلدا، يحاربون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سورية والعراق. هذا ما أكده مجلس الأمن الدولي مساء أمس الخميس متحدثا عن "أرقام لا سابق لها" ولفت إلى وجود مجاهدين من دول لم تكن لها أي علاقة حتى اليوم بتنظيم القاعدة شأن جزر المالديف والتشيلي. وتأتي هذه المعطيات التي نشرتها المنظمة الأممية لتتخطى بكثير تقديرات أجهزة الاستخبارات الأمريكية بشأن الجهاديين الأجانب في سورية والعراق. وجاء في تقرير أصدرته اللجنة التابعة لمجلس الأمن الدولي والمكلفة بمراقبة نشاطات تنظيم القاعدة أن المقاتلين الأجانب في سورية ازدادوا بشكل ملحوظ منذ العام 2010 وهذا العدد يواصل ارتفاعه. جاء في التقرير أن من بين المجاهدين الأجانب أشخاصا قدموا من فرنسا، الفدرالية الروسية، المملكة المتحدة، أيرلندا الشمالية، كما يُقدر عدد المواطنين البريطانيين الذين توجهوا إلى المنطقة للقتال منذ العام 2011 بأكثر من خمسمائة شخص.

على صعيد دبلوماسي اقترح مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا إقامة مناطق يُطبق فيها وقف إطلاق النار، بغية إفساح المجال أمام توزيع المساعدات الإنسانية على السكان المحتاجين. جاء اقتراح المسؤول الأممي في تصريحات أدلى بها للصحفيين في أعقاب مداخلة ألقاها أمام مجلس الأمن الدولي وأكد أنه اقترح "خطة عمل" ترمي إلى التخفيف من معاناة الشعب السوري، الذي يتحمل تبعات حرب أهلية تتخبط فيها البلاد منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف.

بالمقابل أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، وهو منظمة غير حكومية مقربة من المعارضة، أن مائتين وواحد وعشرين مدنيا على الأقل ذهبوا ـ خلال الأيام العشرة الماضية ـ ضحية الغارات الجوية التي تشنها الطائرات الحربية السورية. وأوضح المرصد أن ثلث الضحايا من الأطفال، لافتا إلى أن عدد الغارات الجوية التي شنها النظام منذ العشرين من الشهر الجاري بلغ سبعمائة واثنتين وستين غارة في مختلف أنحاء البلاد لاسيما في حلب، اللاذقية، إدلب، درعا، القنيطرة، حماه، ودمشق. وندد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأشد العبارات بما سماها "الجرائم التي ارتكبها نظام الرئيس الأسد خلال الأيام العشرة الماضية محاولا الإفادة من انشغال وسائل الإعلام العالمية بتنظيم داعش وما يجري في مدينة عين العرب".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً