أليتيا

حبيبي بيمشي عالمي!!!

© Aleteia
مشاركة

وطبيبي بيشفي بلا كَي …..

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – الحب هوي متل الوان حلوة كتيرة  
بتعطي للحياة معنى تاني
الحب هوي متل لما تشوف بعيون اللي منحبن شمس النهار بالليل و نجوم السما بالنهار 

الحب هوي رغبة قلب
بتتخطى كل المسافات
الحب هوي لغة العالم بيكفي نظرة زغيرة تزرع من خلالها رجا كبير 
لما نحب منفهم الله 
لما نحب منحكي مع الله و ل الله
لما نحب منعلم كل اللي حوالينا كيف يحبو
و منختصر كل الدني بعيون ملياني حب 
ومنساعد كل الناس بأيدين فيا حب
الحب بيبني الحضارات 

الحب بيشفي
الحب بخّلي القلب ينبض بالحياة 
انو نحب يعني نصغي و نفهم و نتقبل و نعطي بدون شرط او مقابل نحب لنموت لنعيش نحب ليخلص العمر و يبلش عمر جديد 

نحب بأمانة و بحكمة و بنعمة من الله
نحب و نعرف انو الله ما رح يتركنا قد ما ننجرح … الشجرة لتعطي ثمر عليا تتشحل من اغصانا كل سنة … و هيك محبتنا عليا تتشحل من الأنانية و التسلط لتنمى فيا المجانية و الخدمة 

بزمن صارت نواقص العالم و امراضا مواد دسمة لنصنع منها مشاهد ساخرة و نضحك الناس

بزمن صرنا نشرع كل العلاقات و بطل عنا منطق و لاحدود و صار الصح غلط و الغلط صح

بزمن صارت المصلحة اساس بتنبنى عليه امور كتيرة بس مع اول هبة هوا كل شي بطير

بزمن صار الانسان سلعة و رغبات و متل حبوب الدوا يومية هموم و مشاكل و عواطف مهرية 

بزمن صارت العيلة مش ضرورة و الكنيسة مش التزام و امانة 

بزمن صارو الكهنة تجار الهيكل و تغيرت مفاهيم كتير 

بهيدا الزمن المنحط … الأعوج
ضابط العالم و مركب الزمن جايي عالمي
يقلب كل المقاييس و يخلق بكل انسان شجرة حياة تعطي اطيب ثمر لترجع الكنيسة متل الشمس تدفي الدني 
و يرجع كل شي يتجدد بثقة و ايمان و رجا
هوي طبيب القلوب هوي سلام العالم 
يسوع … حبيب القلب

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً