لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

خطير جداً … أكثر من ألف ناشط اندونيسي جاهز للقتال الى جانب الدولة الاسلامية في العراق والشام في سوريا والعراق

Nadia Syaadah / Youtube
مشاركة

30 اندونيسيا على الأقل تركوا البلاد للانضمام الى داعش

جاكارتا / أليتيا (aleteia.org/ar) – لن تبقى قوى الأمن الإندونيسية صامتة بل سترد على ارتفاع عدد المؤيدين للمجموعة السنية المتطرفة المعروفة بالدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) وذلك بحسب ما أفاده العميد بوي أمار، المتحدث باسم الشرطة المحلية الذي قاد الاستجابة التي اضطلعت بها الشرطة إثر تنظيم ما يقارب ألف شخص من مناصري داعش حفلاً كبيراً الاسبوع الماضي في سولو (سوكارتا، وسط جافا).

وقال العميد: "يحق لكل إندونيسي بموجب القانون التجمع في مكانٍ عام للتعبير عن آرائه ومعتقداته إلا أننا لا نستطيع أن نقبل أي عنفٍ تحركه دوافع دينية."
وكان أكثر من ألف شخص قد تجمعوا الاسبوع الماضي في جامعٍ في منطقة سولو بارو لحضور لقاء صلاة نظمه منتدى الدعم  الاسلامي. وأعلن المشاركون بعد الصلاة دعمهم لداعش وجهوزيتهم للذهاب الى العراق وسوريا. 

وفسر عفيف عبد المجيد الذي نظم اللقاء ان المشاركين لم يوافقوا جميعاً على الانضمام إلا ان نصفهم على الاقل طلبوا "تثبيتهم" لدعم القضية. واشار الى انه سيتم الاحتفال بهذا التثبيت أيضاً في مالانغ (شرق جافا) في الاسابيع القادمة. 

وحذر رئيس وحدة مناهضة الارهاب في وزارة الشؤون الأمنية والقانونية والخارجية الجنرال انسياد مباي من ان داعش تستمر في حصد المؤيدين في اندونيسيا وان العشرات قد تركوا البلاد للجهاد الى جانب الميليشيات السنية في سوريا والعراق من اجل ارساء خلافة اسلامية في الشرق الأوسط.  وتشير مصادر رسمية الى ان 30 اندونيسي على الأقل ترك البلاد للانضمام الى داعش في حين 56 آخرين تقدموا بطلب جواز سفر الى سوريا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً