لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

أخيراً… أخيراً… انتهت دراما مريم!

© STR / AFP
ITALY, Rome : Sudanese Christian Meriam Yahia Ibrahim Ishag (R) is assisted by Italian Deputy Foreign Minister Lapo Pistelli (L) as she arrives with her children Maya and Martin, at the Ciampino airport in Rome on July 24, 2014. Meriam Yahia Ibrahim Ishag who was sentenced to death for renouncing Islam, then acquitted after intense international pressure on Khartoum, arrived today in Italy with her family en route to the United States. AFP PHOTO /STRINGER
مشاركة

لقد تابعنا أخبارها حتى النهاية، وها هي اليوم... في إيطاليا!!!!!!!

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) –  وصل اليوم الذي كان ينتظره آلاف الأشخاص في العالم! إن مريم إبراهيم حرّة، إنها كما تذكرون المرأة السودانية التي تعرضت لجميع أنواع العذاب وحطم عليها بالإعدام بتهمة الردة والزنا، والتي تم توقيفها عدة مرات، وصلت اليوم إلى إيطاليا! لقد انتهت الدراما!
وصلت اليوم إلى إيطاليا، إلى مطار تشانبينو حوالي الساعة 9,30 بواسطة طائرة لرئاسة المجلس، يرافقها لابوبيستيللي، نائب وزير الخارجية، الذي يتابع هذا الموضوع منذ وقت طويل. كان قد حكم على هذه المرأة في بلادها بالموت بتهمة الردة.
كان باستقبالها رئيس المجلس ماتيو رينزي ترافقه زوجته أنيزي ووزير الخارجية موغيريني، وبالمناسبة قال رينزي: "اليوم هو يوم عيد".
 
ولدت هذه المرأة السودانية التي تبلغ الـ27 من العمر، ابنتها مايا خلال أشهر السجن، ولقد تحدث عنها غالباً رئيس المجلس بخطابه الافتتاحي الأوروبي في ستراسبورغ، إذ أنه حدد متحدثاً عنها وعن الفتيات النيجاريات التي تم اعتقالهن من قبل متطرفي بوكو حرام، فقال رينزي: "إذا لم يكن هناك تحرك أوروبي فلا يمكننا أن نستحق لقب أوروبا".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً