Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

الكاردينال جون أولورنفيمي أونايكان: "لا يمكن أن يتم الهجوم بالأسلحة على المسيحيين وهم يتفرجون كيف يُذبحون كالخراف"

© GIANCARLO GIULIANI/CPP

أليتيا - تم النشر في 21/07/14

مقابلة عن الوضع في نيجيريا

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) –هناك الكثير من الاخبار المرعبة تصل من نيجيريا ماذا تحدثنا عن الوضع هناك؟

وسائل الاعلام العالمية (BBC-CNN–الجزيرة) تتحدث دائماً عن الأشياء السيئة، القنابل والقتل والخطف، وليس لديها وقت أبداً لتتحدث عن الجهود المبذولة من قبل النيجيريين للعيش المشترك في سلام.
الانطباع السائد في بلد مثل إيطاليا أن المسلمين يريدون اقصاء المسيحيين في نيجيريا، ولكن هناك أيضاً البعض ممن يريدون إقصاء المسلمين، لكن هؤلاء المتطرفين من الجهتين أقلية.

الأغلبية العظمى من النيجيريين معتادة على العيش مع بعضهم البعض، في بعض الأحيان ننتمي إلى نفس العائلة ونتحدث نفس اللغة، وعلى المستوى الاجتماعي لا يمكن التمييز بين المسلمين والمسيحيين، نتشارك في كل شيء، ونتشارك في الحكومة والبرلمان وحتى لدينا قوات أمن وجيش مشتركة. 
لذلك عندما تسمع أن المسلمين في نيجيريا يقتلون المسيحيين، نقول نحن في نيجيريا: ارجوكم لا تقولوا ذلك لأن هذا لا يحدث، إذا كان هذا يحصل فعلاً فذلك يعني الفوضى، ونحن لا نريد أن تضرب الفوضى بلدنا.

لذلك فليكن واضحاً، نحن نشعر بالحرج من تلك المجموعات الصغيرة ونشاطها الخطير والإرهابي، والتي هم مشكلة أيضاً بالنسبة للمسلمين، أنا دائماً أقول لشعبي في نيجيريا لا تعتبروا أن الإرهاب هو موجه فقط ضد المسيحيين، فطالبان في باكستان هم ضد المسلمين، القاعد في العراق ضد المسلمين.
نحن في نيجيريا علينا أن نضع أيدينا بأيدي بعض لكي نصد هؤلاء.
ما تفعله بوكو حرام جرحنا للغاية، لم نكن نتخيل قبل خمس سنوات أنه من الممكن أن يحصل هذا في نيجيريا.

نحن الأن نعيش في زمن العولمة، مجموعة صغيرة من الممكن أن ترتبط بمجموعة أخرى في أي مكان، حتى من خلال الهاتف الذكي والانترنت يمكن أن تحصل على الأفكار الراديكالية وتعلم كيفية صنع القنابل، كل القنابل التي نسمع عنها لا تتطلق من طائرات بل هي عبوات محلية، تعلموا صنعها عن طريق مواقع للإرهابين على الانترنت. بالإضافة إلى ذلك هناك من يسافر إلى الخارج ويحارب مع مجموعات متطرفة كحركة الشباب في الصومال ومالي ويأتون للقتال مع بوكو حرام.
من المثير للشفقة أنه يتم استخدام التكنولوجيا على هذا النحو، ونحن نأمل بأن نستخدمها للإقناع بأن القتل وخلق المشاكل لا يساعد أحدا، ومن يعاني ويُقتل هم الأشخاص الفقراء في الأرياف، والساسة في المدن وهذا  ما يثير الحزن أيضاً.

الكثير من المسيحيين يعانون في أماكن مختلفة (نيجيريا، سوريا، العراق) ما هو واجب المسيحيين حول العالم؟

إذا كان المسيحيون يعانون في محيط الكل فيه يعاني، هل تريد أن يكون المسيحيون مختلفين؟
نحن كمسيحيين في نيجيريا في إطار غير أمن ليس هناك من طريقة تحمي المسيحيين من الإرهاب، فهم يقتلون كل الأشخاص.
أعرف في بعض الأحيان أن بوكو حرام كمجموعة مسلمة متطرفة تستهدف مواقع مسيحية، لكن هذا لا يعني أننا كمسيحيين في نيجيريا نعيش تطهيراً عرقياً، كلا. على سبيل المثال: في نيجيريا نحن المسيحيون لسنا أقلية ولسنا في موقع ضعيف، عددنا كبير ونشارك في العجلة الاقتصادية ولدينا قوات في الشرطة، لذلك المسلمون والمسيحيون متساوون، وهذا يختلف عن بلدان أخرى.
ليس هناك سبب للبكاء والقول نحن مضطهدون، المسلمون سوف يضطهدوننا إذا لم ندافع عن إيماننا. للأسف ما يحصل هو أن المسلمين هم أكثر قابلية للنهضة من أجل الإسلام ورفض أي شيء ضد الإسلام.

في حين لا يدافع المسيحيون على الأغلب عن مسيحتيهم، كما أنهم يسمحون بالكثير من الأشياء التي لا تدعم المسيحية، مثل قولهم "علينا الفصل بين الدين والسياسية" وإذا استمر الوضع هكذا سيجد المسيحيون أنفسهم خاسرين.
أقول لجماعتي هذا: توقفوا عن القول للمسلمين أن عليهم ألا يخلطوا بين الدين والسياسية، أنتم تهدرون وقتكم لأنهم سوف يستمرون، عوضاً عن ذلك أسأل نفسك أي سياسة يجب أن أطرح، هل المسيحية مهمة في سياستي كما الإسلام مهم في سياستهم؟ طالما إيماني المسيحي لا يؤثر على سياستي المسيحية، والمسلمون يعتبرون إسلامهم مهماً، سننتهي مهمشين.

أنبهك أني لا أقول أن على المسيحين التسلح ومواجهة المسلمين، علينا فقط، كما هم يأخذون إسلامهم بشكل جدي، علينا نحن أن نأخذ مسيحيتنا بشكل جدي. في النهاية لن تكون المنافسة بين سياسيين مسلمين متدينين وسياسيين مسيحيين لا يؤمنون بالمسيحية.
حتى هنا في أوربا نستمر نسمع أن المسلمين عليهم أن يتوقفوا عن الخلط بين الدين والسياسة، إذا أدت أن تخرج من دينك فهذا شأنك ولكن نحن لن نفعل مثلك.

  • 1
  • 2
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً