أليتيا

البطريركية الكلدانية تناشد الجميع للعمل من أجل حل سياسي للأزمة العراقية الراهنة

patriarcato caldeo
مشاركة

ثقتنا كبيرة بسياسيينا في تغليب لغة الحوار والعقلانية والإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية

بغداد / أليتيا (aleteia.org/ar) – تضم البطريركية الكلدانية صوتها الى أصوات العقلاء والحكماء من ابناء العراق من اجل الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كل المكونات، وإيجاد حل سياسي للازمة القائمة التي تدق ناقوس خطر حرب اهلية او تقسيم البلاد لا سمح الله. هذا الوضع ان استمرَ لن يخرج منه غالب، فالكل خاسر. ووحدة العراق ولحمته الوطنية هما الخاسران الاكبران. ليدرك الجميع ان الجهات الخارجية تبحث بالدرجة الأولى عن مصالحها وامنها وليس عن مصلحة بلدنا، لنتعلم العبرة مما يحدث في منطقتنا. في هذه المرحلة الدقيقة الجميع مدعوون الى التعاطي مع الموضوع بعقلانية ومنطق ومرونة وتقديم تنازلات. سنبقى منقسمين عندما نبحث عن مصالحنا الخاصة فقط وليس عن الخير العام. الصراع السياسي ينشأ عن العجز في تدوير الزوايا لبناء نسق مشترك يضمن حقوق الجميع.

ثقتنا كبيرة بسياسيينا في تغليب لغة الحوار والعقلانية والإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية، تضمن الامن والاستقرار وتحترم حقوق الجميع كاملة.

د. لويس روفائيل الاول ساكو
بطريرك الكلدان

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً