أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ما الذي يمكن عمله في حال استهداف الشيطان عائلة بكاملها؟

© Macnolete
مشاركة

فلنستمع إلى إجابة كاهن، الأب غابرييلي

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – هل يمكن أن يستهدف الشرير عائلة بكاملها، وما الذي يجب عمله في هذه الحالة؟ كان هذا السؤال الجديد الموجه إلى الكهنة. ويجيب الأب غابرييلي أنه ورغم أن الشر غالباً ما يكون مسلطاً على أحد أفراد العائلة، فإنه قد شاهد بنفسه حالات استهدف فيها أكثر من شخص من أفراد العائلة. ويتطلب هذا التزام أفراد العائلة جميعاً، حتى من سلم من تجربة الشرير، بالصلاة وباحترام الأسرار.

ومن الأمور الهامة الأخرى حسب الأب غابرييلي الحصول على البركة، سواء بالنسبة للأشخاص أو لمكان عيش العائلة. كما ينصح برسم علامة الصليب بالمياه المباركة قبل النوم أو صباحاً يمجرد الاستيقاظ، وأيضاً الاحتفال بالقداس في المنزل. أما في بعض الحالات فيكون من الضروري التوجه إلى المقسمين.

يشير الأب غابرييلي إلى أهمية أن يعتاد الزوجان الصلاة معاً لأن هذا قادر على إبعاد شرور كثيرة. ومن الأفضل أن يشرك الأزواج الشبان أبناءهم في طقس الصلاة المشتركة هذا، ولن يندم هؤلاء الصفار على هذا عندما سيكبرون. 

ثم يروي قصة زوجين من شمال إيطاليا جاءا لإجراء مقابلة معه، فاكتشف حلال أحد اللقاءات معهما أن الرجل ممسوس. وأضاف أنه نجح خلال فترة قصيرة في تحريره، لكنه اكتشف أن الإبنة ممسوسة أيضاً، وبعدها، وإن بشكل أقل حدة، الأم والإبن الثاني. حارب أفراد العائلة الشرير متحدين، ورووا قصتهم في كتاب. وتُعتبر هذه القصة رمزية، حيث تؤكد قوة وفعالية الوحدة والصلاة في المعركة الروحية ضد الشيطان. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.