أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أين توجد أصغر هيئة كاريتاس في العالم؟

© Willo Eurlings / Flickr
https://www.flickr.com/photos/willoeurlings/9484322621
مشاركة

رئيس الهيئة: “نحن الأصغر في العالم، لكننا أقوياء بالإيمان”

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – إذا سألك أحدهم أين توجد أصغر كاريتاس في العالم فسيقودك تفكيرك على الأرجح إلى بلد أفريقي فقير أو جزيرة صغيرة يكاد المحيط أن يبتلعها، وقد نفاجأ جميعاً بأن كاريتاس الوطنية الأصغر هي كاريتاس إمارة صغيرة غنية في القارة الأوروبية، موناكو.

وحول هذه الهيئة الصغيرة نشرت وكالة سير تقريراً تضمن لقاءً مع رئيسها، روبير فيروا، قال فيه: "كاريتاس موناكو هي الأصغر في العالم، لكنها كبيرة بفضل الإيمان". أما عن عمل الهيئة فقال "نعمل في موناكو وفي المناطق القريبة، الفرنسية والإيطالية، وفي العالم بكامله، مركزين بشكل خاص على مساعدة الأطفال والمسنين، إلى جانب حالات الطوارئ". 

ورغم البيانات والأرقام الرسمية يؤكد رئيس كاريتاس أن هناك فقراء في هذه الإمارة الغنية أيضاً، ويبرر هذا بغياب التضامن أو إهمال الحكومة. تتحدث الأرقام الخاصة بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في موناكو الصادرة عن معهد الإحصاء في الإمارة عن بلوغ حصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 60 ألف يورو سنوياً، بينما لا يحصل على معونة البطالة سوى 30 شخصاً. ما من وجود للدَين العام في موناكو، أو لكلمة الفقر في الإحصائيات الرسمية، إلا أن روبير فيروا يتحث عن فقر سببه في المقام الأول ارتفاع إيجارات  المنازل وذلك لصغر مساحة موناكو. وأضاف أن هذه مشكلة يمكن للعائلة مواجهتها في حال عمل الوزوجين "بينما تتعقد الأمور في حال تقاعد أو وفاة أحد الزوجين".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.