أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رجل مصاب بمرض خطير ينظم حفل “زواج” لابنته البالغة 11 عاماً

مشاركة

لن يحضر على الأرجح زواجها الحقيقي فأراد لها أ تعيش وجوده بالقرب منها في تلك اللحظة

الولايات المتحدة / أليتيا (aleteia.org/ar) – "هذا أجمل أيام حياتي"، جملة اعتدنا سماعها سواء في الواقع أو على الشاشات السينمائية والتلفزيونية ارتبطت في إذهاننا بحدث هام في حياة أي شخص، الزواج. وكانت هذه الجملة التي نطقت بها عروس فريدة، جوسي التي لم يتجاوز عمرها 11 عاماً. 

لكننا لا نتحدث هنا عن زواج حقيقي، لحسن الحظ، بل عن مبادرة فريدة لوالد عروستنا الصغيرة البالغ من العمر 62 عاماً والمصاب بورم في البنكرياس يمكن أن ينهي حياته في أية لحظة. أراد ألا يحرم ابنته من تجربة أن تتأبط والدها بسعادة عبر ممر الكنيسة نحو المذبح يوم زواجها، شأن اية عروس أخرى. ومع شكه في أن يعيش حتى يوم زواج ابنته الصغيرة قرر أن يمنحها مشاعر تلك اللحظات فنظم زواجا بكل طقوسه،  باستثناء العريس بالطبع، وصور هذا الطقس الاحتفالي. 

بدت على وجه الفتاة الصغيرة سعادة كبيرة، وتأثر أيضاً، وعاشت تلك اللحظات بصدق. وحين سيأتي يوم زواجها الحقيقي ستسترجع دون شك هذه السعادة مؤمنة بأن والدها يرافقها، ولكن من السماء هذه المرة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.