أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

كبير الطهاة الذي سيُعد الغداء الذي سيجمع البابا فرنسيس بفقراء بيت لحم: نحن مستعدون

© Corrado Paolucci/Aleteia
مشاركة

أطباق بسيطة، محبة عميقة وآمال كبيرة

بيت لحم / أليتيا (aleteia.org/ar) – إلياس، شاب عربي كاثوليكي يبلغ 33 عاماً، حدثَنا من بيت لحم عن مشاعره القوية استعداداً لحدث سيشكل، دون شك، نقطة هامة في مسيرته الإنسانية والمهنية. فإلياس هو مَن سيُعد وجبة الغداء التي سيتناولها البابا فرنسيس مع عائلات فقيرة في بيت لحم. ويقول: "تتملكنا، أنا وفريقي، مشاعر كبيرة. لقد علمنا ثلاثة أسابيع مضت فقط بأن علينا إعداد وجبة الغداء. نحن مستعدون، وسنُبدي حرفية عالية لأن البابا لم يتذوق وجباتنا أبداً. سنبدأ غداً إعداد الأطباق ليوم الأحد".

ثم تطرق إلى بعض التفاصيل فذكر أن عدد فريق العمل يتكون من 7 طهاة سيكون عليهم إعداد الطعام لـ 70 شخصاً، وأضاف: "طلب البابا وجبة بسيطة، وسننفذ ما طلب منا وسنضع في عملنا كل ما لدينا من محبة. سنعتني بتفاصيل كل شيء".

ولم يقتصر الحديث على الجوانب "العملية" لهذا الحدث، بل توقف إلياس للحديث عن البابا فرنسيس الراعي قائلاً: "أتابع كل ما يقول بشكل يومي. البابا هو الشاهد الأول للمسيحية، وكلي ثقة بأنه حين سيصل إلى أرضنا سيلمس معاناة شعبنا". 

وختم كبير الطهاة: "إذا تمكنتُ من مبادلة الأب الأقدس الحديث، فسأطلب منه مساعدة المسيحيين هنا، أن يفعل شيئاً من أجل تخفيف معاناة الجميع".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.