Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

البابا فرنسيس: إن كلمة "تضامن" قد أصبحت مزعجة في النظام الاقتصادي الحالي والذهنية الناتجة عنه

@Aleteia/Jeffrey Bruno

أليتيا - تم النشر في 11/05/14

كلمة البابا لأعضاء مؤسسة "السنة المائة"

حاضرة الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar). استقبل قداسة البابا فرنسيس هذا السبت في الفاتيكان أعضاء مؤسسة "السنة المائة" المشاركين في مؤتمر دولي للإجابة على بعض تحديات عالم اليوم في ضوء العقيدة الاجتماعية للكنيسة شاكرا الجميع على اهتمامهم بقيمة التضامن، وأشار إلى أن كلمة "تضامن" قد أصبحت مزعجة في النظام الاقتصادي الحالي والذهنية الناتجة عنه. فأزمة السنوات الأخيرة ولها أسباب أخلاقية عميقة قد نمّت هذا "النفور" من كلمات تضامن وتوزيع عادل للخيور وأولوية العمل. ولا توجد رغبة في دراسة قدرة هذه القيم الأخلاقية على أن تكون قيما اقتصادية ملموسة، أي أن تُحدث ديناميكية في الإنتاج والعمل… وأكد الحبر الأعظم أن مؤسسة "السنة المائة" تأخذ في عين الاعتبار الناحية النظرية وتلك العملية، وأشار بعدها إلى أن رجل الأعمال المسيحي لهو مدعو لعيش الإنجيل دائما في مكان عمله، ويدعوه الإنجيل لوضع الشخص البشري والخير العام في المقام الأول، وإلى الالتزام من أجل تأمين فرص عمل كريم، وأكد أن هذه المهمة تتطلب التعاون مع آخرين يتقاسمون هذا المبدأ الأخلاقي.

وتابع البابا كلمته مشيرا إلى أن الجماعة المسيحية ـ الرعية، الأبرشية، والجمعيات ـ هي المكان الذي ينتهل منه رجل الأعمال، والسياسي، المهني والنقابي، القوة لتغذية التزامهم. وهو أمر جوهري لأن بيئة العمل تصبح أحيانا قاحلة، عدائية وخالية من الإنسانية. فالأزمة تمتحن بقوة رجاء رجال الأعمال ولا ينبغي بالتالي أن نترك مَن يعانون أكثر من غيرهم لوحدهم.

ذكّر البابا فرنسيس في كلمته لأعضاء مؤسسة "السنة المائة" بأن المجمع الفاتيكاني الثاني قد شدد على أن المؤمنين العلمانيين مدعوون للقيام برسالتهم في بيئات الحياة الاجتماعية، الاقتصادية والسياسية. وبمساعدة الله والكنيسة، أضاف الحبر الأعظم، تستطيعون تقديم شهادة فعالة لأنكم تحملون خبرة أشخاص ومؤسسات يسعون جميعا لتطبيق المبادئ الأخلاقية المسيحية بشكل ملموس في عالم العمل الحالي. وهذه الشهادة بالغة الأهمية، وأشجعكم على حملها بإيمان مكرسين الوقت اللازم للصلاة، لأن العلماني كما رجل الأعمال يحتاج للصلاة بقوة عندما تشتدّ التحديات. وختاما، ذكّر البابا فرنسيس بما جاء في تعليمه الأسبوعي الأربعاء الماضي الذي تمحور حول موهبة المشورة، من بين مواهب الروح القدس، وقال: إنكم تحتاجون لطلب هذه الموهبة من الله، موهبة المشورة، للعمل واتخاذ خياراتكم لصالح الخير. لترافقكم على الدوام الطوباوية مريم العذراء، أم المشورة الصالحة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً