Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

يستحقون ردّ البطريرك الراعي

aleteia

أليتيا - تم النشر في 08/05/14

والرعية تنتظره في الأراضي المقدسة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar). – "أنا لا أُرافق البابا… أنا أستقبله في بيتي…"، صرخةُ مدوِّية أطلقها البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي من صالون الشرف في مطار بيروت، بعدما ضاق ذرعاً بالذين يواظبون على محاولة "تلقينه" ما يجب أن يفعلَهُ أو لا يفعله، حتى وصلت بهم الوقاحةُ إلى نشر "عِظات" و"إرشادات" حول المسار والسلوك الذي يجب أن تكون عليه بكركي.

* * *
المُغرِضون… وَصَلَتْ بهم "ثقافتُهم الفوقية" إلى التجرؤ على "بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق"!
لو أنهم قرأوا هذا اللقب جيِّداً لَما تجرَّأوا، "إنطاكيا وسائر المشرق"، أي أنَّ حدودَ سلطتِهِ الروحيّةِ والكنسيّة تتجاوزُ أسوارَ بكركي وحدودَ لبنان.

* * *
ضاق ذرعاً صاحب الغبطة بهم وبانتقاداتهم:
إعتقدوا ان تحمُّلَه ضعف وصبرَهُ رضوخ. لم يرُد في بداية الأمر عليهم، علَّهم يرتدعون، لكنَّهم تمادوا في غيِّهم فكان لا بدَّ من "سوطِ الكلام" علَّهم يُردعون ويتركون شؤون الطائفةِ المارونية لسيِّدها.
قال لهم بالفم الملآن:
"مع حرصي الشديد، أنا ذاهب إلى القدس والأراضي المقدسة في زيارةٍ راعوية، وعلمي اليقين أنَّ إسرائيل هي عدوة المسيحية أولاً ولبنان ثانياً. أنا ذاهبٌ إلى بيت لحم وسأقول مع الرئيس عباس للشعب الفلسطينيّ:
لكم الحقّ بدولة لكم وبيت لحم هي لكم، وأنا لديّ قضيّة أعرفُ أن أحملها. الأراضي المقدّسة موجودة ونحن موجودون فيها، قبل أن تولد إسرائيل، هل من الممنوع أن أزور شعبي؟
أنا ذاهبٌ إلى شعبي وأنا ملزمٌ بزيارة شعبي، حتّى أنَّ القانونَ الكنسيّ يُلزمني بذلك كلّ خمس سنوات".

* * *
ماذا يريدون أكثر؟
وماذا يريدون بعد؟
لماذا لا يهتمُّ المنتقِدون، كلٌّ من موقعه، في ما يجب أن يهتموا به بدل تحوُّلِهم إلى "وعَّاظ" ومرشدين؟
النوابُ منهم، ليتلفتوا إلى واجباتهم اليوم قبل غدٍ لإنتخاب رئيسٍ جديدٍ للجمهورية ودرس مشاريع القوانين المكدَّسة في أدراج المجلس.
والوزراء منهم، السابقون والحاليون، ليهتمُّوا في تسيير شؤون الناس ومعالجة قضاياهم المُلحّة، وليس آخرها تداعيات الحريق الهائل الذي التهم ما هو أخضر في بطشاي ووادي شحرور وبعبدا وتسبَّبَ في مجزرةٍ بيئية.
ولمتعاطي الشأن العام من إعلاميين وغير إعلاميين:
ألم تعُد هناك من شؤون تهمُّ الرأيَ العام غير هذا الشأن؟
أليس في البلد تراكمات ومشاكل معيشية واجتماعية واقتصادية تستحقُ المعالجة والإضاءة عليها بعد كلِّ هذه السنوات العجاف؟

* * *
ويختم الكاردينال الراعي:
"قداسة البابا يأتي في زيارةٍ إلى الأراضي التي لديّ ولاية فيها فكيف لا أستقبله؟
القدس مدينتنا، نحن المسيحيين قبل كلِّ الناس، وأنا ذاهبٌ لأقول إنّها مدينتنا، وهي القدس العربية، لديّ شعبٌ ورعيّة في القدس وأنا ذاهب عند شعبي وإلى بيتي".
أيها الغيارى، إقرأوا جيِّداً، وتعرَّفوا إلى شخصية صاحب الغبطة الراعي قبل أن تتمادوا في إرتباكاتكم الفكرية الضيّقة.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريرك الراعي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً