Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

"الموت للعرب والمسيحيين"

ar.lpj.org

أليتيا - تم النشر في 08/05/14

هذا ما كُتِبَ على مدخل مكتب رؤساء الكنائس في القدس

القدس / أليتيا (aleteia.org/ar). موجة جديدة من التعصب والإرهاب تستهدف المسيحيين في القدس. فقد وُجدت على جدران المكتب التابع لأساقفة ورؤساء الكنائس، الواقع في مركز نوتردام في القدس، كتابات تقول: “الموت للعرب وللمسيحيين، ولجميع من يكرهون اسرائيل”. وقد أثارت هذه الكتابات قلق رؤساء الكنائس في الأرض المقدسة، الذين يتهيؤون الآن لإظهار ردّهم على هذه التهديدات المتزايدة.

تفاجأ الأب بييترو فيليت، أمين سرّ مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة ومجلس الأساقفة اللاتين في المناطق العربية ـ لدى وصوله إلى مكتبه صباح يوم الإثنين 5 أيار 2014، برؤية كتابات معادية للعرب والمسيحيين، رسمت فوقها نجمة داؤود.

وقد استهدف المسيئون هذه المرّة مقرّ رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة، الذي يقع في مركز نوتردام، بالقرب من الباب الجديد. فهل هي مجرّد صدفة؟ تجدر الإشارة إلى أن ملكيّة مركز نوتردام تعود إلى الكرسي الرسولي، وتأتي هذه الحادثة قبل أسبوعين من زيارة قداسة البابا فرنسيس للأرض المقدسة ومدينة القدس بالذات.

وكانت قد لاقت أعمالُ التخريب والتهديد التي استهدفت المسيحيين خلال الأسبوع الماضي في الجليل، الكثير من ردّات الفعل والإستنكار. هذا وأوضح المونسينيور جياتشينتو-بولس ماركوتسو، النائب البطريركي في الناصرة، قائلاً: “منذ أكثر من أسبوع، وأنا سجين، بكل معنى الكلمة، في ديوان النيابة البطريركية مع مجموعة من معاونيّ، لإستقبال الوفود والأفراد الذين جاؤوا ليظهروا تضامنهم معنا، ممثلين عن الديانات والطوائف المختلفة، من اسلام ودروز ومسيحيين من مختلف الطوائف، اضافة إلى أفراد ينتمون إلى الوسط الأكاديمي وجمعيات معنية بالحوار مع اليهود.”

وقد لاحظ المؤمنون وجود “نشازٍ” في معزوفة التضامن هذه: ذلك أن السياسيين في الحكومة الإسرائيلية لم يظهروا أي تضامن ولا حتى استنكار، عقب هذه الأحداث المؤسفة التي تمت. وجل ما في الأمر، أن الشرطة المحلية قد جائت كعادتها لإجراء التحقيقات الروتينية.

ويُظهر الأساقفة من ناحيتهم قلقاً كبيراً بسبب انعدام الأمن وغياب ردّات الفعل من قبل الجانب السياسي في البلاد، خاصّة وأنّ أعمالَ العُنفِ والتخريب تشهد ازدياداً مطرداً. فقد بدأت هذه الأعمال الأرهابية بمجرد كتابات على الجدران، ومن ثم تطورت لتشمل ثقب اطارات السيارات وتدمير ونهب الأماكن المقدسة المسيحية ورموزها. وبسبب عدم ملاحقة الحكومة لِلفَعَلة، أو بسبب ملاحقتها لهم بشكل غير كافٍ، فإنهم قد تمادوا إلى درجة أنهميوجهون الآن تهديدات تمس الأشخاص. وقد أظهر تقرير نشرته احدى الجهات الأمريكية أن عدد هذه الحوادث قد تعدّى الأربعمائة عمل تخريبي، بقيت الغالبية منها دون ملاحقة.

ويهيؤ رؤساء الكنائس المسيحية أنفسهم في هذه الأثناء لإطلاق حملة توعية إعلامية واسعة، على المستوى المحلي والدولي، في محاولة للضغط على السلطات الإسرائيلية كي تتحمل المسؤولية التي تقع على عاتقها وحدها، في الحفاظ على الأمن والنظام.

الصور: L.P.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً