Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

دعوة آن ليكو الراهبة والطبيبة

© Public Domain

أليتيا - تم النشر في 07/05/14

تتحدث الأخت آن ليكو عن دعوتها الفريدة من نوعها في مجلة "الغوث الكاثوليكي" الشهريّة

روما / أليتيا (aleteia.org/ar). نشرت منظمة الغوث الكاثوليكي في مجلتها الشهريّة "رسائل" شهادة الأخت آن ليكو الدومينيكيّة التّي تعمل منذ 17 سنة كطبيب في سجن فلوري- ميروجي وهو من أكبر السجون في اوروبا. وفي حين نحتفل الاحد 11 مايو باليوم العالمي للدعوات، تعود الاخت آن بالذاكرة الى المحطات التّي طبعت مسيرة دعوتها الخاصة.

وتروي الأخت آن أنّه عندما بدأت دراسة الطب، شهدت بدايات السيدا واختبرت معنى ان يقف المرء عاجزًا وهو يرى اناسًا تموت امام عينَيه وهكذا بدأت تطرح الاسئلة حول ايمانها. "ما من شيءٍ قادرٍ على تحمّل لغز الألم هذا سوى الرجاء او الرياح. فكيف عسا الايمان المسيحي يتحمل هذا الموضوع. كنتُ مستعدة لتكريس كلّ حياتي من أجل الاجابة عن هذا السؤال."

وانضمت بعد تخرجها الى الراهبات الدومينيكان ولم تكن تعرف بعد ما الذّي ينتظرها فلم يكن العمل كطبيبة في السجن تلبيّةً لنداءٍ ما بل وليد الصدفة إذ عندما كانت تبحث عن عملٍ بدوامٍ جزئي، اقترحت عليها احدى الراهبات فكرة العمل في السجن. فتقول: "هل الصورة واضحة بالنسبة إليّ، بالتأكيد لا! واقول لنفسي إنّني مجنونة بالكامل وما لا استطيع فهمه هو أنّني لا ازال في منصبي هذا." إلاّ أنّها تعترف ان الطريق التّي اختارتها "هي طريق من الطرقات المؤديّة الى السعادة" فقد تعلمت في السجن ان تحب وان تبني علاقات شفافة وحقيقيّة مع المساجين. 

وتواجه الأخت آن في السجن ألم مرضاها وحالات الحياة او الموت. ولا يُعتبر نقل كلام اللّه في هذا السياق عملاً سهلاً إلاّ ان التجربة اظهرت لها معالم ايمانها الحقيقي فكتبت بالاستناد الى هذه التجربة كتابًا في العام 2005 بعنوان: "أين انتَ حين أتألم؟"

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً