Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

الراعي بين المهد والجلجلة وقبر المسيح !!! لا تقل أنتَ مسيحي والكره والعداوة يملآن قلبك..

aleteia

أليتيا - تم النشر في 07/05/14

زيارةٌ سوف تُغيير مجرى التاريخ... والتاريخ يشهد !!!

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar). – لن نزيد على كلامكم كلاماً يا صاحب الغبطة والرعاية : " لا أحد يُملي عن راعي الكنيسة رعاية كل الخراف ومن يخجل بهذه الخطوة الجبَّارة لا نُجبره على زيارة بكركي …"
ليس لأنها القدس…
ليس لأنها بيت لحم…
ليس لأنها أرض كل مسيحي …
ليس لأن الزيارة حقٌ وحجٌ لكل معمّد فقط …
ليس لأجل كل ما ذكرناه وما لم نذكره ، نكتب اليوم كلمات تأييدٍ أو مباركة لزيارة الراعي أرضه…
نكتب لنسأل من نحن المسيحيين وإلى من ننتمي؟
من هو إلهنا وسيّدنا وما هو إيماننا وعمادنا؟
نكتب لنستفسر عن هوية المسيحي الحقيقي وعن شريعة الحقد المهيمنة على سلام المسيح وصفحه وغفرانه حتى عن الذين جلدوه وصلبوه وجدّفوا على اسمه القدوس؟
أليس في انتماءكم السياسي ولاءٌ لتشريعات زعمائكم وتصريحاتهم؟
فأين التزامكم بشريعة المحبة والغفران وحقوق الإنسان التي من أجلها مات الذي منه وبه دُعيتم على اسمه مسيحيين ؟
هل تظنون أن يوم الحساب والدينونة سوف يتم على مقياس ولائكم واستسلامكم لإملاءات زعماء الأرض ، حيث المصالح والمآخذ والضغينة والعداوة؟
نجيبكم بكلمة مار بولس : "حاشا" 
إن من خرجنا من صلبه لنكون مسيحيين ، ليس بملك لليهود بل هو رب الأرض والسماء إله الصفح والغفران ، سفير الرجاء والخلاص …
من أنتم ومن نحن لنَخرج عن قاعدة الصليب ونُشرّع باسم الدين قواعد العداوة والتشرذم؟؟؟
من أنتم ومن نحن كي نوصد نوافذ وأبواب السلام بين الشعوب من أجل ضمانات الإستزلام والمادة وبغية إفساح المجال لتوسيع بقعة العداوات والحروب والقتل والدمار؟
ألم تشبعوا من مشاهدة أفلام المجازر وشتاء الدماء وطوفان الأشلاء وزلازل الحقد وهزّات تشريد الشعوب عن أوطانهم؟
لا بد لكم اليوم أن تُفسحوا المجال أمام الضمير والقلب ليعودا بالجوهر إلى قلب وقالب جوهرنا ، إلى عمق إيماننا وصلاتنا، إلى تاريخ خلاصنا بالمسيح يسوع الذي تجسّد في أرضنا ليمنحنا سلامه ونحن باسمه نمنع كل مساعي السلام …
ونحن باسمه نُورزع المناصب والمهام ..
ونحن باسمه ،كاثوليك وأرثوذكس وإنجيليين وبروتستانت، نُدرج لوائح التخطيط وأساليب التنفيذ بلغة الهيمنة والإستعباد ، وألاعيب التحالفات والخلافات ومناصب الدين والدولة …
نستحلفكم بأغلى ما به تحلفون ، كُفوا شركم عن الساعين إلى السلام وافصلوا مصالح دويلاتكم عن الدين والإنسانية ، فما نفع الدولة والدين بدون الإنسان والإنسانية ؟
وعن أية إنسانية نتحدث إذا كانت كل تحاليلكم واقترحاتكم مرتبطة بلغة "السياسة التي ما دخلت شيئاً إلاّ وأفسدته"!!!
*صلّوا صلّوا صلوّا واطلبوا السلام لأنه وحده رجانا وأملنا …
*تأملوا تأملوا تأملوا كيف تكون حياتنا ودنيانا لو بدلنا يوماً الشر بالغفران والضغينة بالحوار …

*توبوا توبوا توبوا فالتوبة لا تُسقط الزعماء ولا تنزع الملوك عم العروش…

ولن يكون للمقال خاتمة لأننا ننتظر البداية … والسلام ….

بقلم الخوري فريد صعب 


العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريرك الراعي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً