Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

الأساقفة الموارنة يناشدون النوّاب القيام بتشريع مرتكز على روح العدالة وتحت راية الخير العام

bkerke.org

أليتيا - تم النشر في 07/05/14

بيان اجتماع المطارنة الموارنة – الاربعاء 7 أيار 2014

بكركي / أليتيا (aleteia.org/ar). عقد أصحابُ السيادة المطارنة الموارنة إجتماعَهم الشهري في السابع من شهر ايار سنة 2014 في بكركي، برئاسةِ صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكردينال مار بشاره بطرس الراعي الكلِّي الطوبى، ومشاركة صاحب الغبطة والنيافة الكردينال مار نصرالله بطرس صفير وقدس الرؤساء العامّين، وتدارسوا شؤونًا كنسيّةً ووطنيّة، وفي ختام الإجتماع أصدروا البيان التالي:

1. أطلعَ صاحبُ الغبطة والنيافة الآباءَ على أجواء الاحتفال بإعلان قداسة الطوباويَّين البابوَين يوحنا الثالث والعشرين ويوحنا بولس الثاني، وبالمئوية الأولى لتدشين كنيسة القديس مارون في المعهد الحبري الماروني بروما. وقد شارك فيهما فخامةُ رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان. فشكروا الله على هذَين الحدثَين الكنسيَّين، والتمسوا شفاعة القدّيسَين الجديدَين من أجل الاستقرار في لبنان، والسلام في بلدان الشَّرق الأوسط.

2. جدّد الآباءُ تضامنهم مع صاحب الغبطة وأصحاب النوايا الحسنة في مساعيهم الحثيثة، بغية التوصل إلى انتخاب رئيس جديد للجمهورية، يكون على حجم التحديات الداخليّة والإقليميّة، وحاجات لبنان ومستقبله. وهم يذكّرون نواب الأمّة بأن انتخاب الرئيس يكون باحترام المؤسّسات الدستورية، ووفقاً للدستور وما يمليه على النواب من واجب وطني بحكم الوكالة المعطاة لهم من الشعب. وما يزيد من قلق الآباء حديث بعض نواب الأمة عن الفراغ، وكأنهم بذلك يعلنون عن عجزهم السياسي. ويناشد الآباء أبناءهم القادة الموارنة أن يعتبروا الإلتزام الذي أعلنوه في لقاء بكركي خريطة طريق أخلاقية، لخوض انتخابات رئاسية تكون على مستوى طموحاتهم التي أعلنوها مرارًا وتكرارًا.

3. رحّب الآباء بالنشاط التشريعي الذي شهده المجلس النيابي، وهم يناشدون النوّاب القيام بتشريع مرتكز على روح العدالة وتحت راية الخير العام، حتى لا تأتي نافعةٌ ضارةً، وتُدخل البلاد في أزمات جديدة هي بغنى عنها. وهم في الوقت عينه يأملون أن يستمر أيضًا نشاط المجلس التشريعي بطريقة عادية وخارج أزمنة الإستحقاقات الكبرى. وهم من ناحية أخرى يتابعون باهتمام التحركات النقابية والمطلبية، ويعبّرون عن تضامنهم مع المطالب المُحقّة، شرط أن تأتي مدروسة تلافيًا لما قد ينتج عنها من سلبيات في المستقبل.

4. رحّب الآباء بنتائج الخطّة الأمنية في طرابلس ودخول المدينة مرحلة من الاستقرار، وهم يحيّون أبناءها على ما أظهروه من تجاوب وتعاون مع القوى الشرعية، لخيرهم وخير مدينتهم. كما رحّبوا بتنفيذ الخطّة الأمنيّة في منطقة بعلبك – الهرمل وسيرها بخطى ثابتة، وحيّوا أبناءها على التفافهم حول شرعية الدولة، ويأملون أن تشمل هذه الخطّة كلّ المناطق اللبنانية.

5. في هذا الشهر المكرّس لإكرام السيدة العذراء مريم أم الإله وسيدة السلام، يدعو الآباء أبناءهم الى تكثيف الصلوات لكي ينير الله بشفاعتها عقول المسؤولين في وطننا ومنطقة الشّرق الأوسط، كي يعملوا على وضع حدّ للقتل والدمار والحروب العبثيّة، ونشر سلام دائم مبني على أُسس الحقيقة والعدالة والحرية والمحبة لصالح الجميع.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً