Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

كيف نتحكم بالغضب؟

© ChameleonsEye/SHUTTERSTOCK

أليتيا - تم النشر في 05/05/14

إليكم بعض النصائح

روما/ أليتيا (aleteia.or/ar). – معه، يمكنني أن أجرح. ومن دونه، أسمح لنفسي بأن أُداس. هذا الشعور يتخطى الحدود أحياناً إما بسبب جراحنا أو بسبب عدم السيطرة على الذات. وقد يتحول إلى تعبير عن الحب.
باسكال إيد، الكاهن والطبيب والدكتور في الفلسفة واللاهوت، هو كاتب عدة مؤلفات، بخاصة في الروحانية والتنمية الشخصية. وهو يعمل حالياً في مجمع التربية الكاثوليكية في الفاتيكان. عندما يغمرنا الغضب، بإمكانه أن يحدث أضراراً. فكيف يُوجَّه في الاتجاه الصحيح؟

1 رصد مختلف أشكال الغضب
ليست هناك الصيحات ضد الآخر فحسب، لا بل أيضاً الأحقاد الصامتة، والتذمر الداخلي ضد مؤسسة، ومضايقات الذات، ومعاقبة النفس وغيرها.

2 تساؤل المرء عما إذا كان غضبه معتدلاً أم لا
انظروا إلى أنفسكم وتساءلوا: "إذا كانت ردة الفعل الصائبة هي 10، فكيف تقيّمون هذا السلوك؟" إذا أجبتم 14، وحتى 25، فستعرفون إلى أي درجة ينبغي عليكم الحد منه. وإذا كنتم لا تستطيعون التراجع لمسافة معينة، تمرسوا من خلال مشاهدة الآخرين. ومن ثم، طبّقوا ذلك على أنفسكم.

3 التراجع
إذا كنتم تشكون في صحة الجواب اللاذع الذي يحرق شفتيكم، من الأفضل لكم أن تتجنبوه وأن تفكروا وتتكلموا عندما تهدأون. ينصح خوري آرس: "ابتعدوا قدر الإمكان في اللحظة عينها عن الشيء الذي يثير غضبكم. وحافظوا على صمت عميق طوال نوبة الغضب".

4 ممارسة الفضيلة المناقضة للعنف أي الوداعة
وابدأوا في أقرب وقت ممكن، كما ينصح أحد آباء الصحراء: "إذا أمكن، يجب منع الغضب من التغلغل في القلب؛ وإذا كان قد بلغه، فلا بد من العمل على ألا يظهر على الوجه؛ وإذا ظهر عليه، فلا بد من التزام الصمت لمحاولة صون اللسان منه؛ وإذا بان على الشفتين، فيجب منعه من الانتقال إلى الأعمال والحرص على استبعاده في أقرب وقت ممكن عن القلب".

5 ممارسة التواضع (ليس البساطة)
التكبر غالباً ما يكون سبب الغضب.

6 الحصول على المساعدة
إذا بقي غضبكم خارجاً عن السيطرة ومتكرراً ودائماً على الرغم من جهودكم، لا يكون السبب (الشريك، أو رئيس، أو طفل أو غيرهم) على الأرجح إلا الكاشف عن صدمات سابقة. إذا كنتم تعيشون فترات هدوء، فهذا لا يعني أن المشكلة حُلت، بل فقط أن المسبّب ابتعد.

7 الاعتناء بالجسد
في أوج الفعل، خذوا نفساً عميقاً، ومارسوا التماسك القلبي. على المدى الطويل، إذا كان طبعكم يدفعكم إلى الغضب، تجنبوا المنبّهات ومارسوا أحد أنواع الرياضة بانتظام.

8 سلوك درب المغفرة
غالباً ما تكون مظاهر الغضب المتكرر، أو بالأحرى المرارة، مرتبطة بأعمال ظلم (حقيقية أو محسوسة) غير محتملة.

9 معرفة كيفية الغضب!
من أجل قضية محقة وبطريقة مضبوطة. الوداعة هي الاعتدال بين القساوة واللين. "لم أسمع والديّ أبداً وهما يرفعان صوتهما، قال رجل في الثانية والخمسين من عمره. في يوم ليس ببعيد، وللمرة الأولى في حياتي، غضبت من أحد جيراني الذي كان يعاملني ظلماً ككاذب. هذا الغضب المعتدل يعطيني ثقة بنفسي".

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً