Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

المسيحيون لا يُدفنون في المقابر التي تملكها الدولة في أوزبكستان بسبب ضغوطات الأئمة

Ahmed Sajjad Zaidi / Flickr / CC

أليتيا - تم النشر في 30/04/14

رجال دين مسلمون يعيقون عمليات دفن لأنه لا يمكن لغير المسلمين أن "يُدفنوا مع المسلمين"

طشقند / أليتيا (aleteia.org/ar) – بدعم من السلطات المحلية، أنكر بعض الأئمة الأوزبكيين حق عائلات غير المسلمين في دفن أقاريهم في مقابر الدولة.
خلال الأسابيع الأخيرة، سُجلت ثلاث قضايا مرتبطة ببروتستانت، ما أثار تساؤلات عن الحرية الدينية في أوزبكستان حسبما أفادت فوروم 18، وكالة الأنباء التي توثّق انتهاكات الحرية الدينية في آسيا الوسطى. أما الأشخاص الثلاثة المعنيون فهم جميعاً مسلمون اهتدوا إلى المسيحية البروتستانتية. وفي كل الأحوال، لم يُسمح لعائلاتهم بدفنهم إلى جانب أقرباء آخرين.

في ثقافة آسيا الوسطى، يُعتبر دفن الشخص مع أفراد عائلته وبمشاركة الجماعة المحلية أمراً مهماً. على الرغم من أن فوروم 18 أفادت عن القضية الأولى قبل بضعة أيام فقط، إلا أن الأخيرة تعود إلى 9 أبريل وتتعلق بالمسيحي خيرت بورييف البالغ 68 عاماً والمتحدر أصلاً من قرية مجاورة للعاصمة طشقند. رفض الإمام المحلي السماح لأقربائه بدفنه في المقبرة التي تملكها الدولة، ووجه الشتائم مراراً إلى عائلة الفقيد. وعندما استنجدت الأخيرة بالسلطات الحكومية المحلية، لم تفلح. هذا الحظر ناجم عن اهتداء الفقيد إلى المسيحية. المقابر تعود للدولة، وإنما لا يحق للمهتدين أن يُدفنوا إلى جانب المسلمين، حسبما قال الإمام.

وبحسب مصادر محلية، "فقد شتم الإمام أفراد العائلة لأنهم أصبحوا مسيحيين، وأهانهم بعبارات غير لائقة، واصفاً إياهم بالكفار القذرين والمدنسين". أضاف أنه "يعمل بموجب الشريعة الإسلامية". قدّم الأقرباء شكاوى، لكنها لم تجد نفعاً. وعلى الرغم من إصرارهم على أن أوزبكستان هي (أو يجب أن تكون) دولة علمانية، وأن المقابر ملك للدولة، إلا أن الإمام المحلي قال أن المقبرة هي "للمسلمين" ولا يُسمح للمسيحيين أن يُدفنوا فيها.

كذلك، سُجلت حالتان مشابهتان في كارابالباكستان، وهي منطقة مستقلة في شمال غرب أوزبكستان. فقد أجبر المسؤولون المحليون عائلتي امرأتين بروتستانتيتين توفيتا في فبراير على دفنهما في مقبرة للروس الأرثوذكس، بعد أن منع الإمام المحلي دفنهما في المقبرة التي تملكها الدولة. وفي هذه الحالة أيضاً قال رجل الدين: "لا يمكن للذين اعتنقوا ديانات أخرى أن يُدفنوا في المقبرة عينها مع المسلمين". 

في بلاد يتألف حوالي 88% من سكانها من مسلمين سنة، و8% من المسيحيين، تخضع الحرية الدينية لضوابط حكومية مشددة. على الرغم من أن حيازة مواد مطبوعة دينية متطرفة بطبيعتها ومحرضة على "الكراهية الدينية" هي وحدها التي تُعتبر غير شرعية، فإن السلطة القضائية غالباً ما تتلف مواد مصادرة من منازل بعد استشارة خبراء يعتبرون كل الكتب المتعلقة بالدين متطرفة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً