أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الولايات المتحدة: تلفزيون الواقع ينتقل الى الدير

© Photocapy
مشاركة

قناةٌ تلفزيونية تتبع خمس راهبات يوميًّا لمعرفة ما إذا كنّا سيثبتنّ في دعوتهنّ أم يتخليّنّ عن الحياة الرهبانيّة.

الولايات المتحدة / أليتيا (aleteia.org/ar). برنامجٌ جديد يتصدر قائمة برامج محطة فضائيّة متخصصة في برامج تلفزيون الواقع. ويتخذ هذا البرنامج الجديد شعار: "حياتكَ، وقتكَ" وهو سلسلة من الأفلام الوثائقيّة  بعنوان "الرهبانيّة". فبعد نجاح العروض السابقة التّي ركزّت على المواضيع الدينيّة وانتهاء موجة افلام هوليود ورغبةً في الاستفادة من النقاش التاريخي القائم بين المؤمنين وغير مؤمنين، قرّرت هذه القناة متابعة خمس راهبات يوميًّا لمعرفة ما إذا كنّا سيثبتنّ في  دعوتهنّ أم يتخليّنّ عن الحياة الرهبانيّة.

وبحسب أخصائيين في مواضيع الترفيه ووسائل التواصل واخبار المشاهير فالأصعب في المشروع سيكون امكانيّة اصال الكاميرات والتقاط الصور خاصةً وان اماكن التصوير وتاريخ العرض ليست محدّدة بعد.  

ويأتي هذا البرنامج في سياق برامج الواقع السابقة حيثُ كانت القناة تتبع مثلاً خمس شباب من جماعة الأميش المحافظة. فأتت بهم الى نيويورك ووضعت في طريقهم كلّ اشكال الاغراءات الدنيويّة. وكان سبق للقناة ان انتجت برنامجًا في السياق نفسه بعنوان "اللّه أو الحبيبة" وضعت من خلاله ايمان أربعة شباب إكليريكيين تحت المجهر وذلك في الأسابيع الأربعة التّي سبقت سيامتهم. 

ويبدو ان "اختبار" الأشخاص الذّين لديهم ميول دينيّة هو واحدٌ من الأسباب التّي تجذب الجمهور الامريكي فأصبحت وسائل الاعلام التجاريّة تستغل هذا الموضوع لتزيد من ارباحها. أمّا في ما يتعلق بآخر هذه البرامج "الرهبانيّة"، فمن المتوقع ان تتبع عدسات الكاميرات خمس مبتدئات سيكون عليهن اتخاذ القرار بمتابعة مسيرتهن الرهبانيّة أو التخلي عنها من أجل  توثيق تجربتهن في برنامج سيضع دعوتهنّ في خضم التجربة وذلك في ستة حلقات مدّة كلّ منها ساعة واحدة  ومن المتوقع ان تستكشف سلسلة الحلقات هذه ما إذ كانت النساء المعاصرات قادرات على خدمة اللّه بعد الابتعاد تمامًا عن اسرهنّ واصدقائهنّ والعيش في جماعةٍ غريبة عنهنّ."

وسبق للمبتدئات المختارات ان ندرن العفة والفقر والطاعة وهنّ تركنا احبابهنّ وكل وسائل الراحة والرفاهيّة "لمعرفة ما إذا كنّ قادرات على خدمة الكنيسة"  ولم تُفصح القناة حتّى الساعة عن الدير الذّي سيتم التصوير فيه.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.