Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

القداسة في الفاتيكان

aleteia

أليتيا - تم النشر في 29/04/14

... ولا عجائب في لبنان

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar). يوم الأحد السابع والعشرون من هذا الشهر، شعر اللبنانيون بأنَّ حدثَ القداسةِ الذي يتمُّ في عاصمة الكثلكة في العالم، الفاتيكان، يعنيهم بمقدار ما يعني الفاتيكان والعالم، فالحدثُ في جانبٍ منه هو لإعلان قداسة البابا يوحنا بولس الثاني، وهو القديس الذي يعتبره اللبنانيون شفيعَهُم كالقديس شربل أو كالقديسة رفقا، فهو يعرفُ لبنان وزارَهُ ونشرَ من أجله إرشاداً رسولياً.

البابا يوحنا بولس الثاني هو الذي قال:
"لبنان أكثر من بلد، إنَّه رسالة"، وهو الذي أنجَزَ إرشاداً سمَّاه "من أجل لبنان" الذي أعلنه أثناء زيارته للبنان.

* * *
إنَّ تأكيدَ قداسته جاء من شفائه سيدة خمسينية كانت تعاني تمدداً في الأوعية الدموية في الدماغ. وتروي:
"كان لدي خوفٌ رهيبٌ من الموت ومن ترك أطفالي وزوجي، لكنَّني كنت دائماً مؤمنة".
وبعد تشخيص مرضها، غادرت المستشفى لترجعَ إلى منزلها بعلاجٍ أساسي فقط، بعدما يئست من الشفاء فكانت تتناول حبوباً تساعد في النوم، لكن في يوم من الأيام الذي سبق إعلان طوباوية البابا يوحنا بولس الثاني، روت ما حصل معها فقالت:
"سمعتُ صوتَهُ يقول لي:
قومي، لا تخافي. وأجبته:
نعم، سيدي، ومنذ ذلك اليوم، خرجتُ من السرير، وأنا بخير".
أعجوبةٌ أخرى أكَّدَتْ قداستَهُ وهي شفاءُ طفلٍ مقعدٍ كان يعاني سرطاناً في العمود الفقري، ويوم كان يزور قبر البابا يوحنا بولس الثاني في روما حصل معه الشفاء بشكلٍ عجائبي.

* * *
مشاركةُ البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في احتفال إعلان قداسة البابوين إلى جانب حضور أربعة وعشرين رئيسَ دولةٍ وحكومةٍ من مختلف دول العالم، وأكثر من تسعين وفداً رسمياً، تعني أنَّ لبنان مازال متمسكاً بالقيَم السماوية وبتعاليم الأديان على رغم كلِّ نزعات الأفكار الحديثة التي تُغلِّبُ القضايا المادية على القضايا الروحية والمعنوية.

* * *
حدثُ القداسة مستمر، فبعد أحد التقديس في الفاتيكان فإنَّ ذخائرَ من القديس يوحنا بولس الثاني سيتمُّ إحضارُها إلى لبنان في 16 أيار المقبل، وستوضع في بازيليك سيدة الأيقونة العجائبية للآباء اللعازاريين في الأشرفية ليتبرَّك منها اللبنانيون.

* * *
من حدث القداسة في الفاتيكان إلى الرئاسة في لبنان حيث لا أعاجيب بل عملية كباشٍ وشدِّ حبال لم تصل إلى خواتيمها بعد في ظلِّ تلاحُق الإجتماعات والإتصالات من دون رسوِّها على شاطئ آمن.
بين جلستين، تبدو الإتصالات في سباقٍ مع الوقت، وكذلك المواقف، وأبرز ما سُجِّل في هذا المجال ما أدلى به وزيرُ الإتصالات بطرس حرب في مقابلته على قناة الجديد حيث اعتبر أنَّه "إنطلاقاً من الجلسة الفائتة فإنَّني لا أتوقَّعُ أن ينتجَ أيُّ تغييرٍ في المعطيات"، مشيراً إلى أنَّ "خوف الفريق الذي إنسحبَ من الجلسة هو أن يؤدي حضور كتلة "التنمية والتحرير" وكتلة رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط وقوى 14 آذار، إلى إنتخاب رئيس بالتوافق عليه، وهذا السبب دفع إلى تعطيل النصاب في الجلسة الماضية"، معتبراً أنَّ "عدم حضور الجلسة وتعطيل النصاب يضعنا في جوٍّ سلبي".
يصل الوزير حرب إلى بيت القصيد ليُعلِن:
"إذا دارت الدورة وكُتب لي أن يكون إسمي موضعَ إتفاق في 14 آذار ويُطرح أن أكون مرشَّحاً للرئاسة فأنا جاهزٌ لتحمّل مسؤولياتي، ولن أتهرَّبَ منها".

* * *
إنَّ غداً لناظره قريب، فالأربعاء الثاني لن يشهدَ ولادةَ الرئيس لأنَّ الأمورَ لم تنضج بعد، أما ما يمكن أن يُحرِّك المياهَ الراكدةَ فهي الإتصالات التي مازالت بعيدة عن الأضواء والتي تشهَدُها أروقةُ روما والرياض، ونتائجُ هذه الإتصالات، سلباً أو إيجاباً، ستظهر في جلسة الأربعاء أو الجلسة التي ستلي.
فلننتظر.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً