Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

الطريق مع الرب ...تعرّف عا إنجيلك .

aleteia

أليتيا - تم النشر في 28/04/14

...وتلميذي عماوس يقولان: لقد أصبح قلبنا حار جدا في داخلنا، لقد عرفناه!

روما / أليتيا (aleteia.org/ar). "أيها الغبيان والبطيئا القلوب في الإيمان بجميع ما تكلم به الأنبياء. أما كان ينبغي أن المسيح يتألم بهذا ويدخل إلى مجده؟! ثم ابتدأ من موسى ومن جميع الأنبياء يفسر لهما الأمور المختصة به في جميع الكتب" (لوقا 24 / 25 -27)
نتابع مسيرتنا مع تلميذي عماوس … لنلتقي مع هذا الذي يأتي ليسير معنا ويفتح أعيننا للقائه
من تلميذي عماوس نعرف اسم واحد منهما ، كليوباس … أما الثاني فمجهول لا يذكر لنا الانجيل اسمه …
يجوز أن يكون أحد منا ، أنتَ ، أنتِ، نحن …
نحن السائرون في الطريق منتظرون من يرافقنا ليضيء لنا العتمات التي تعيق تقدمنا …
ومثل تلميذي عماوس ، لدينا طريقان للوصول: الاستماع إلى كلمة الله و كسر الخبز .
في ذلك اليوم، كليوباس و رفيقه غادرا المدينة المقدسة وهما على طريق العودة الى الوطن محملّين بشعورالإحباط التام.
وهم الذين تركوا كل شيء لاتباع يسوع !
وفي هذا اليوم أساس إيمانهم انهار. وضعوا كل ما لديهم من أمل فيه. وها قد أُخذ مخلص إسرائيل على حين غرة أثناء الليل وسُخر به في الأماكن العامة ؛ والتلاميذ شعروا بالغبن لان من تبعوه ثلاث سنوات يموت بهذه الطريقة!
ونحن أيضا في الكثير من الاوقات  نعيش نفس التجربة كما التلاميذ .
نعاني من لطمات اليأس أحياناً ونشك بأنفسنا وبقدرة الله التي وضعها فينا ونسأل أنفسنا بجدية فيما إذا كان الله موجودا ونشعر غياب الله…
وها هو يأتي تحت ستار شخص غريب ، وكأننا بيسوع يقول: ألا تعرفني؟ أتعتقدني آخر؟
نقع بمآسي الحاضر وننسى علامات القيامة التي قدمها لنا …

وهنا يبدأ يسوع بالطريقة الأولى ليكشف عن ذاته من جديد: فهم الكتاب المقدس.
يمشي معه تلميذي عماوس لساعات ويمشي معن أيضاً … لنفهم ما جاء في الكتب وأهم كتاب هو قلبنا حيث وضع طبعته الاصلية طبعة المحبة التي لا تمحى أبداً …
وتلميذي عماوس يقولان لقد أصبح قلبنا حار جدا في داخلنا لقد عرفناه!
معهما نفهم أن الظلم و الألم والمعاناة وحتى الموت على الصليب ليست النهاية والكارثة !
ومعهما لنفتح قلوبنا على كلمة الله المحيية التي تجعلنا نرى الكون من جديد ونسعى مع خالق الكون لنعيش العدل والمحبة … لنضع السلام والوحدة … لنسير بخطى ثابتة نحو الآخر ، القريب والعدو لنقول له : هذا هو اليوم الذي صنعه الرب … اليوم الذي نفتح فيه قلوبنا لنستقبل القائم من بين الاموات الذي انتصر من أجلنا ليقيمنا …

أعطنا يا رب أن نشعر بخطاك في طريقنا ونقرأ كلمتك في قلوبنا فتحيينا وتنعش فينا قوة القيامة انت الحي المالك من الآن والى الأبد آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
تعرف على إنجيلك
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً