Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

مارسيال ماسييل: علامةٌ سوداء في تقديس البابا يوحنا بولس الثاني؟

CPP/Giancarlo Guliani

أليتيا - تم النشر في 26/04/14

يؤكد أمين سره أنّه لم يكن يعرف شيئًا إذ لم تكن بيروقراطية الفاتيكان تنقل للبابا معلومات عن جرائمهم

روما / أليتيا (aleteia.org/ar). خلال عمليّة تطويب يوحنا بولس الثاني، اعترف الكرسي الرسولي وجماعة جوقة المسيح بجرائم مؤسس هذه الجوقة الكاهن مارسيال ماسييل. 
وادى هذا الاستنتاج بالكثيرين الى الطلب من الكنيسة توقيف مسار تقديس كارول فويتيلا لدعمه وتكتمه على رجلٍ متهم باستغلال الاطفال جنسيًّا وبانتهاكات خطيرة اخرى.

فهل تُشكل حالة ماسييل علامةً سوداء في حياة يوحنا بولس الثاني القديسة؟ 
ويزداد هذا السؤال اهميةً بعد قراءة الوثائق المنشورة عبر شبكة الانترنيت ومفادها ان الفاتيكان كان على علم منذ يونيو 1948 باضطرابات الأب مارسييل العقليّة وبأنتهاكه سرّ الاعتراف للسيطرة على ضحاياه.
ويعتبر الكاردينال ستانيسلاف دسيويتش، امين سر يوحنا بولس الثاني الأمين خلال فترة حبريته وخدمته اسقفًا في كراكوف، الشخص المخوّل الإجابة عن هذا السؤال. 

ويجيب الكاردينال وهواليوم رئيس اساقفة كراكوف عن هذا السؤال في مقابلةٍ نُشرت في كتاب اجراها معه السنة الماضيّة الصحافي جيان فرانكوسفيديروتشكي بعنوان "عايشتُ قديسًا" 
ويُشير الكاردينال تعليقًا على الوثائق التّي وصلت الى الفاتيكان والمنددة بمسيرة ماسييل الى ان المسألة حساسة خاصةً وانّه تحوم من حولها الكثير من الشكوك فأكد في الصفحة 116 من الكتاب: "اعتقد الآن وبعد مضي وقتٍ على الحادثة انّه لما كان على البابا استقبال هذا الشخص إلاّ ان البابا لم ين يعرف شيئًا ابدًا عندما التقاه" مضيفًا: "كان لا يزال بالنسبة للبابا مؤسس جماعة كبيرة لا اكثر ولا أقل ولم يُخبره احدٌ بشيء ولم يأتي أحدٌ حتّى على ذكر الشائعات التّي كانت ساريّة." 

ويُعزى سبب عدم حصول البابا الى المعلومات المتعلقة بجرائم ماسييل – بحسب الكاردينال – الى بيروقراطية الفاتيكان فيقول: "هذا نتيجة الهيكليّة التّي لاتزال شديدة البيروقراطية وكانت الهيئة التّي تتلقى الشكاوى المتعلقة بمشاكل الاب ماسييل الاخلاقيّة هي مجمع مؤسسات الحياة الدينيّة.

ولم يتحمل حتّى الساعة من اعضاء الكوريا الرومانيّة مسؤوليّة عدم نقل المعلومات ذات الصلة بمارسيال ماسييل الى يوحنا بولس الثاني.وتجدر الإشارة الى ان رئيس مجمع العقيدة والايمان الكاردينال جوزيف راتزينغر هو من كشف في العام 1999 المزاعم بحق ماسييل.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
خاص البابا يوحنا بولس الثاني
Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً