Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

رسالة البابا فرنسيس إلى أبناء برغامو

@DR

أليتيا - تم النشر في 26/04/14

عشية احتفال تقديس البابا يوحنا الثالث والعشرين

حاضرة الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar). عشية احتفال تقديس البابوين يوحنا الثالث والعشرين ويوحنا بولس الثاني بعث البابا فرنسيس برسالة إلى مؤمني أبرشية برغامو، مسقط رأس البابا أنجيلو رونكالي. كتب الحبر الأعظم: مع اقتراب موعد تقديس الطوباوي يوحنا الثالث والعشرين شعرت برغبة توجيه التحية للأسقف والكهنة والرهبان والراهبات والمؤمنين العلمانيين في أبرشية برغامو، وأيضا لمن لا ينتمون إلى الكنيسة، وللجماعة المدنية في برغامو. أعلمُ كم تُحبون البابا يوحنا، وكم كان يُحب بدوره أرضه. منذ انتخابه حبرا أعظم أصبح اسما "برغامو" و"سوتو إيل مونتيه" معروفين في العالم كله، واليوم – وعلى الرغم من مرور أكثر من خمسين عاما – ما يزال الاسمان مرطبتين بوجهه البشوش وبحنانه الأبوي. أدعوكم إلى رفع الشكر للرب على هبة قداسته الثمينة للكنيسة الجامعة، وأشجعكم على الحفاظ على ذكرى حياته الأرضية التي تفتحت فيها براعم هذه القداسة. تفتحت في تربة مصنوعة من الإيمان العميق المعاش يوميا، من عائلات فقيرة توحدها محبة الرب، وجماعات قادرة على المقاسمة في إطار البساطة.

تابع البابا فرنسيس رسالته يقول: مما لا شك فيه أن العالم تبدل اليوم، وجديدة هي أيضا التحديات المطروحة أمام رسالة الجماعة المسيحية. على الرغم من ذلك يمكن أن يشكل هذا الإرث مصدر وحي وإلهام للكنيسة المدعوة إلى عيش الفرح العذب والمعزي، فرح الكرازة بالإنجيل، وإلى أن تكون رفيقة الدرب لكل إنسان، و"نبع القرية" الذي يحصل منه الجميع على مياه الإنجيل العذبة. إن التجدد الذي شاءه المجمع المسكوني الفاتيكاني الثاني فتح الطريق أمامنا، وإنه لفرح مميّز أن يتم احتفال تقديس البابا رونكالي مع احتفال تقديس الطوباوي يوحنا بولس الثاني الذي تابع مسيرة التجدد خلال حبريته الطويلة.

إني لواثق – كتب الحبر الأعظم في رسالته إلى أبناء برغامو – بأن المجتمع المدني قادر على إيجاد مصدر إلهام من حياة البابا، ابن برغامو، ومن البيئة التي وُلد فيها، من خلال البحث عن وسائل جديدة تتلاءم مع عصرنا من أجل بناء تعايش يرتكز إلى قيمتي الأخوة والتضامن. أيها الأخوة والأخوات الأعزاء، أوكل هذه الرسالة إلى صحيفة "صدى برغامو" التي تعاون معها رونكالي عندما كان كاهنا شابا. وعندما حملته خدمته على الابتعاد أصغى من خلال هذه الصحيفة إلى صوت أرضه. أطلب منكم أن تصلوا من أجلي، وأؤكد لكم أني أرفع الصلاة على نيتكم جميعا، لاسيما الأشخاص المتألمين والمرضى، متذكرا المستشفى الذي تم تكريسه للبابا يوحنا، والمعهد الإكليريكي الذي كان عزيزا جدا على قلبه. هذا ثم منح الحبر الأعظم الجميع بركاته الرسولية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً