Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

البطريرك الراعي‮ ‬قالَ‮ ‬كلمَتَهُ

aleteia

أليتيا - تم النشر في 26/04/14

فلماذا‮ ‬يريدُ‮ ‬البعض تحويرَها؟

أبو ظبي / أليتيا (aleteia.org/ar). ثمةَ‮ ‬حقيقةٌ‮ ‬تقول‮:‬
‮"‬هناك أناسٌ‮ ‬لا‮ ‬يقرأون،‮ ‬وإذا قرأوا لا‮ ‬يفهمون ما‮ ‬يقرأون،‮ ‬وإذا فهموا فإنَّهم لا‮ ‬يعملون من وحي‮ ‬ما‮ ‬يفهمون‮".‬
تنطبقُ‮ ‬هذه الحقيقة على كثيرين هذه الأيام ممن‮ ‬يقيسونالتطورات والمواقف بعواطفهم،‮ ‬لا بعقولهم،‮ ‬فيفهمون ما‮ ‬يتمنون لا ما‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون،‮ ‬وبهذا المعنى إنَّ‮ ‬ملفَّ‮ ‬الإستحقاق الرئاسيّ‮ ‬تنطبقُ‮ ‬عليه هذه الحقيقة لكثرة التصريحات والمواقف التي‮ ‬تتناوله،‮ ‬والتي‮ ‬لا تحتاج سوىإلى فهمها كما هي‮ ‬لا كما‮ ‬يريدها الراغبون أن تكون‮. ‬فعندما‮ ‬يُدلي‮ ‬شخصٌ‮ ‬ما بتصريح فلماذا لا‮ ‬يُتَّخَذُ‮ ‬كما هو؟
ولماذا تكثرُ‮ ‬الإجتهاداتُ‮ ‬حولَهُ‮ ‬بدلاً‮ ‬من التعاطي‮ ‬معه كما هو؟

‮❊ ❊ ❊‬

المثالُ‮ ‬الصارخُ‮ ‬على مثل هذه الحقائق والوقائع،‮ ‬الكلام الكبير والمسؤول الذي‮ ‬يواصل على الإدلاء به البطريرك الماروني‮ ‬الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي‮. ‬فمنذ شهرٍ‮ ‬تماماً،‮ ‬وتحديداً‮ ‬في‮ ‬الخامس والعشرين من آذار الماضي،‮ ‬مع بدء المهلة الدستورية للإستحقاق الرئاسيّ،‮ ‬قال البطريرك الراعي‮ ‬في‮ ‬مقابلةٍ‮ ‬مع الإعلامي‮ ‬الناجح مرسال‮ ‬غانم‮:‬

‮"‬لا أسماء لدي‮ ‬لرئاسة الجمهورية،‮ ‬ولن‮ ‬يكون لدي‮"‬،‮ ‬ثم عاد وقال في‮ ‬سياق المقابلة‮:‬
‮"‬في‮ ‬حال لم‮ ‬يكن النوابُ‮ ‬على مستوى إنتخاب رئيس،‮ ‬ستأتي‮ ‬بكركي‮ ‬بإستطلاعاتٍ‮ ‬للرأي‮ ‬يُقرِّرُ‮ ‬فيها الناس مَن‮ ‬يريدون‮".

هذا هو كلام الكاردينال،‮ ‬وفي‮ ‬ما عدا ذلك إجتهادات،‮ ‬هو كلامٌ‮ ‬لم‮ ‬يناسب كثيرين فعادوا إلى معزوفة أنَّ‮ ‬الكاردينال‮ ‬يختارُ‮ ‬ويُسمِّي‮ ‬وما إلى ذلك،‮ ‬فكان لهم بالمرصاد مرَّةً‮ ‬أولى وثانية وثالثة وعاشرة،‮ ‬فإثر عودتِهِ‮ ‬من جنيف في‮ ‬الحادي‮ ‬عشر من هذا الشهر،‮ ‬طُرِحت عليه جملةً‮ ‬من الأسئلة تتعلَّقُ‮ ‬بالترشيحات،‮ ‬فأجابَ‮ ‬بحسمٍ‮ ‬وجزمٍ‮ ‬وتأكيد‮:‬
‮"‬لن أرشِّحَ‮ ‬أحداً‮ ‬ولن أستبعد أحداً‮ ‬ولن أسمِّيَ‮ ‬أحداً‮ ‬لأنَّني‮ ‬أحترمُ‮ ‬المجلسَ‮ ‬النيابي‮. ‬ونحن نحترم الدستور،‮ ‬وهو عمود فقري‮ ‬في‮ ‬البلاد‮".‬

هل من كلامٍ‮ ‬بعد هذا الكلام؟
ولِمَن لا‮ ‬يريدون أن‮ ‬يُصدِّقوا،‮ ‬أما آن أوان أن‮ ‬يُصدِّقوا؟

‮❊ ❊ ❊‬

لا‮ ‬يكلُّ‮ ‬الكاردينال الراعي‮ ‬ولا‮ ‬يمل،‮ ‬يعتبر أنَّ‮ ‬قضيةَ‮ ‬الرئاسة قضيته،‮ ‬فهو‮ ‬يحملها معه في‮ ‬قلبه وفي‮ ‬عقله وأينما حلَّ‮ ‬وكيفما تحرَّك،‮ ‬ولا‮ ‬يتوانى عن ترداد الكلام الرئاسيّ‮ ‬لئلا تعود نغمةُ "‬الفهم المزاجي‮" ‬إلى أذهان البعض،‮ ‬ولأنَّه كذلك فإنَّه أصرَّ‮ ‬قبلَ‮ ‬مغادرته إلى الفاتيكان على الإدلاء بحقائق ووقائع من شأنها أن تُشكِّلَ‮ "مراجعة ضمير" ‬لمَن‮ ‬يريدون أن‮ ‬يختاروا من بين الأسماء،‮ ‬فقال‮ "‬على الجميع أن‮ ‬يدرسوا سيرةَ‮ ‬أيِّ‮ ‬مرشَّحٍ‮ ‬للرئاسة في‮ ‬لبنان،‮ ‬من هو،‮ ‬كيف عاش،‮ ‬وماذا أعطى للبنان،‮ ‬وماذا أنتج،‮ ‬وماذا قدَّمَ‮ ‬للرأي‮ ‬العام خلال خدمته السياسية،‮ ‬وكم خدم الخير العام،‮ ‬فهكذا‮ ‬يُنْتَخَبُ‮ ‬الرئيس،‮ ‬يُنْتَخَبُ‮ ‬على أساس سيرة الماضي‮ ‬والحاضروالمستقبل ويكون إنساناً‮ ‬واعداً".‬

هذا الكلام للبطريرك قاله في‮ ‬عين التينة‮.‬
هذه الخطوة للبطريرك،‮ ‬زيارة مقر الرئاسة الثانية في‮ ‬عين التينة،‮ ‬هي‮ ‬اكثر من خطوة،‮ ‬انها لفتة في‮ ‬اتجاه رئيس المجلس للتدليل على اهمية موقعه في‮ ‬الاستحقاق الرئاسي،‮ ‬كما انها مبادرة في‮ ‬قمة التواضع حيث عبّر البطريرك عنانه‮ ‬يستطيع الذهاب الى اي‮ ‬مكان بغية تحقيق الهدف الوطني‮ ‬المتمثل في‮ ‬انتخاب رئيس تحاشيا للفراغ‮.‬

مواصفاتٌ‮ ‬جديدة،‮ ‬لكنَّ‮ ‬البطريرك الراعي‮ ‬سبقَ‮ ‬أن قدَّمها بشكلٍ‮ ‬أو بآخر في‮ ‬وثيقته التاريخية،‮ ‬وعليه،‮ ‬ألم‮ ‬يحن أوانُ‮ ‬القراءةِ‮ ‬الصحيحةِ‮ ‬والفهمِ‮ ‬الصحيح والتصرّف من وحي‮ ‬ذلك؟

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريرك الراعيالبطريرك مار بشارة بطرس الراعي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً