Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

يوحنا الثالث والعشرون واحذيّة الفلاحة التّي لم يتخل عنها

© Carlos Adampol

أليتيا - تم النشر في 24/04/14

قصصٌ حول طفولة وشباب انجيلو رونكالي

روما / أليتيا (aleteia.org/ar). ولد انجيلو رونكالي في 25 نوفمبر 1881 في سوتو ايل مونتي على مقربة من بيرجامو وهو الابن الثالث في عائلة عمال متواضعة. بدأ ارتياد المدرسة في سن السادسة فتتلمذ على يدّ كاهن الرعيّة الأب ريبوزيني.

وفي المدرسة العامة، طرح المعلم في يوم من الأيام بعض الاسئلة على التلاميذ ومن بينها سؤالٌ صعب وهو: ما الأثقل: أكيلو من القش أم كيلو من الحديد؟
أجاب أغلب الأولاد بأن كيلو الحديد أثقل في حين أجاب البعض الآخر بأنّه لا يعرف إلاّ ان انجيلو أجاب بكلّ ثقة:

–    لا فرق فالوزن هو هو إلاّ ان عدد القش أكبر.
هنّأه الاستاذ على اجابته وقد اصبح بعد فترة صديقه إلاّ ان زملاء الصف ضربوه من شدّة الحسد ولم يُدافع عنه سوى صديقه باتيستال. 

وبعد الانتهاء من دراسته في بيرجامو بدأ دراسته الاكليريكيّة التّي انهاها عام 1900 في روما. وفي العام 1905، تمّ تعيين الكاردينال راديني تيديشي الذّي كان قد لعب دورًا بارزًا في الصراع بين الكنيسة والسلطة الحاكمة في ايطاليا أسقف بيرجامو واختار الكاهن المبتدأ رونكالي معاونًا له فعايش هذا الأخير عن قرب العمل الاجتماعي الذّي اضطلع به الاسقف ودفاعه الدائم عن العمال.

وبعد أربع سنوات، تمّ تعيين رونكالي استاذًا في علم الاجتماع والتاريخ الكنسي في اكليريكيّة بيرجامو وذلك بعد اصداره كتابَين: واحدٌ يروي فيه حياة الكاردينال سيزار بارونيو والثاني ذات طابع بحثي عن زيارة  سان كارلوس بوروميو الرسوليّة الى بيرجامو. ونظم خلال هذه الفترة مؤتمرًا حول عمل الكنيسة الخيري منذ العصور القديمة.

والملفتِ كان حذاءه الكبير الشهير الذّي لم يكن يتخلى عنه أبدًا. ويقول احد طلابه في هذه الفترة متذكرًا: "لم يكن يتخلى أبدًا عن حذاء الفلاحة. فإن أراد الوصول الى الصف من دون انذار الطلبة، حال صوت هذا الحذاء الضخم دون ذلك." و"لا أزال اتذكره ينجح في الوصل في بعض المرّات الى الصف على حين غفلةٍ منا، لاهثًا ومتعبًا لصعوده الأدراج ركضًا". وكتب رونكالي سيرة الاسقف بارونيو الذاتيّة بُعيّد وفاته عام 1914.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً