Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

بلد من أصل اثنين يمارس التعذيب سنة 2014

JAMES LAWLER DUGGAN / AFP

أليتيا - تم النشر في 24/04/14

تبقى المعطيات العالمية خطيرة، بخاصة في سوريا

جنيف / أليتيا (aleteia.org/ar) – ستُعقد في جنيف من 28 أبريل ولغاية 23 مايو الجلسة الثانية والخمسون للجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة. في هذا الصدد، نُشرت منذ مطلع العام عدة تقارير رسمت بياناً محزناً جداً.
فقد نشرت الجمعية المسيحية من أجل إلغاء التعذيب في تقريرها السنوي "عالم مُعذِّب" أن "بلداً من اثنين لا يزال يمارس التعذيب في العام 2014. والأنظمة الاستبدادية ليست الوحيدة المتورطة، فهناك أيضاً بعض الدول الديمقراطية". وإذا كانت المنظمة غير الحكومية تشير إلى التعذيب الجسدي، فهي أيضاً تشدد على التعذيب النفسي المدمر هو أيضاً والذي يصعب تفهمه. هذه هي الحالة مثلاً في بورما حيث يُمنع الذهاب إلى المرحاض، وفي السودان مع "تعريض الأشخاص لدرجات حرارة مرتفعة ولفترات طويلة".
نشرت الجمعية أيضاً، بالشراكة مع أربع منظمات غير حكومية محلية، تقريراً عن غينيا موجهاً إلى الجلسة المقبلة لمنظمة الأمم المتحدة. سلط التقرير الضوء على وضع مقلق حول استخدام التعذيب وسوء المعاملة في جمهورية غينيا حيث التعذيب والمعاملة السيئة أمران مألوفان.
غالباً ما يفلت مرتكبو هذه الممارسات، المتعلقة بخاصة بقضايا القانون العام وأمن الدولة (قمع التظاهرات مثلاً)، من العقاب، و يُقدّم"ضعف الجهاز القضائي" المبرر الرئيسي. وعلى الرغم من "بعض التقدم في قضايا بارزة"، إلا أن التعاون بين النظام القضائي وقوى الأمن هش جداً.
الأمر سيان بالنسبة إلى سوريا. ففي 14 أبريل، نشرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة الأمم المتحدة تقريراً حول "التعذيب وسوء المعاملة في الجمهورية العربية السورية". ونقلت الوثيقة شهادات مروعة (ضرب واغتصاب وشنق وغيرها) لـ 38 شخصاً كانوا معتقلين سابقاً.
لكن الوضع ساء إلى حد كبير منذ بداية الصراع السوري سنة 2011 حيث يبدو أن أعمال العنف ناتجة بالمقدار عينه عن الحكومة والمعارضة. ونظراً إلى حجم هذه الممارسات التي تطال المدنيين مباشرة، وأشخاصاً متواجدين "في المكان غير المناسب وفي اللحظة غير المناسبة"، صنّف التقرير حالات التعذيب كجرائم ضد الإنسانية.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً