Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

الإنسان، السموّ، العمل: شعر كارول فويتيلا

© DANIEL JANIN / AFP

أليتيا - تم النشر في 23/04/14

إصدار كتاب يحتوي الأعمال الشعرية الكاملة ليوحنا بولس الثاني

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – كان كارول فويتيلا يؤلف الشعر منذ صباه. إكتشف مبكراً عبر الأدب الآفاق التي تؤثر في الإنسان، والبحث عن الأجوبة والمعاني. يجمع كتاب "الأعمال الشعريّة الكاملة لكارول فويتيلا" للأب سانتينو سبارتا، الصادر عن دار النشر Lev هذا العام 2014، القصائد التي كتبها من أواخر الثلاثينات حتى عام 1978 (وكانت آخرها أسابيع قليلة قبل مشاركته في الكونكلاف الذي تم خلاله انتخابه بابا). نجد من المواضيع التي تطرق إليها في هذه الأعمال الوطن: ("عندما أفكر في الوطن، أعبّر عن ذاتي، أغمس جذوري، هو صوت القلب، الحدود السرية التي تمتد مني نحو الآخرين، لمعانقة الجميع، حتى أقدم ماضٍ لكل منا")، ولكن أيضاً التأملات حول الموت: ("… وفي داخلنا نحن الذين ننظر إلى ضفّة الخريف- يندلع الصراع وسط الشرخ- الذي يحمله كل إنسان في داخله- عندما يكون في جسده ماضي مستقبله").

الأب سانتينو سبارتا هو صحافيّ ومستشار سينمائي، حرر الكتاب معلقاً على كل قصيدة ومشاركاً عبر مقال 
ختامي حول العمل الشعريّ لفويتيلا. ونحن في أليتيا إلتقينا به.

ماذا كان يعني الشعر لكارول فويتيلا؟
كان رسالة رسوليّة ومتعة فنية. كانت المواضيع التي تناولها بشكل أكبر الإنسانية، السمو والعمل ومعنى الموت. كانت هذه المواضيع المفضلة لكارول فويتيلا: مواضيع لاهوتية، مواضيع أدبية وأخلاقية. 

لقد كتب القصائد طيلة حياته، هل هذا صحيح؟
عدد قصائد كارول فويتيلا 105، وقد علقتُ عليها بأكملها بالعودة إلى أصولها، لأنه كتب أطروحة تخرُّج حول يوحنا الصليب، فقمت بالبحث عن التشابه في هذه المواضيع من وجهة النظر الجمالية.

ما هو أسلوبه؟
كان يحاكي الشعر المعاصر، إلا أن السرد يحمل أيضاً نكهة ليتورجية ومزاميرية، لأنه كان غالباً ما يستعمل أسلوب المزامير. 

هل اكتشفت خلال التعليق على هذه القصائد فويتيلا جديداً؟
لم أكن أعرف كارول فويتيلا الشاعر، تعرفت عليه بالصدفة. أول قصيدة كتبها كانت موجهة لوالدته التي توفيت وهو في التاسعة من عمره. والأخيرة وجهها إلى القديس ستانيسلاو، كتبها قبل شهر من إعتلائه السدة البابوية. حتى بعد أن أصبح بابا كتب، وعنوان الكتاب "ثلاثية روما".

هل كان عنفوان التواصل الذي لطالما عرفنا به يوحنا بولس الثاني يظهر في قصائده؟
نعم، دون شكّ. نلمس في القصائد كلها الروح اللاهوتية والفلسفية والأدبية، وبالأخصّ حول العمل. وكانت أجمل قصائده برأيي حول العمل لأنه إختبر العمل، من وجهة النظر الإنسانية. عمل في قطع الحجارة كالآخرين، ولذلك تظهر لديه أهمية العمل، التضحية وأخلاق العمل أيضاً. لم يكن العمل المطرقة التي تضرب في الصخر وحسب، بل الإنسان الذي يجد عبر المطرقة الكرامة والمنفعة الإقتصاديّة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً