Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

لماذا يختار العديد من المسلمين المدارس الكاثوليكية؟

© Pascal DELOCHE / GODONG

Heure de catéchisme à l'école

أليتيا - تم النشر في 18/04/14

"لأن الأمور هنا واضحة، يمكن التحدث عن الله، وهناك مستوى تعليم جيد"، يقول أهالي التلاميذ

باريس / أليتيا (aleteia.org/ar) – "يوجد هنا مستوى تعليم جيد، وتنظيم أشد صرامة"، "هنا، يمكن التحدث عن الله"، "الأمور واضحة". هذا ما كرره الأهالي المسلمون الذين سجلوا أبناءهم في مدرسة كاثوليكية. لقد اختاروا، على غرار عدة عائلات أخرى من ديانتهم، "التعايش بين الكاثوليك والمسلمين" لتأمين تنشئة "جيدة" لأبنائهم.

بحسب القطاعات الجغرافية، بإمكان المدارس الخاصة الكاثوليكية أن تستقبل حتى 90% من المسلمين، وفقاً لتقديرات التعليم الكاثوليكي. تجدر الإشارة إلى أن المؤسسة الكاثوليكية الخاصة جان باتيست دو لا سال في سان دوني تضم مدرسة وثانوية، وهي تشكل جزءً من مؤسسات التعليم الكاثوليكية الـ 8300 الموجودة في فرنسا، وتستقبل 2400 تلميذ، معظمهم من أصول أجنبية.

"سعاد بوسيف بائعة مسلمة تبلغ 45 عاماً، سجلت أولادها الأربعة، بكلفة 1000 يورو سنوياً لكل واحد منهم. على غرار العديد من الأهل، كان خيارها نابعاً أولاً من حرص على "أن تقدم لهم أفضل تعليم ممكن". "تعلم أحد أبنائي في مدرسة رسمية طوال ثلاثة أشهر، وكان الأمر بمثابة كارثة. كان يبكي ويتعرض للمضايقة… أما هنا، فهناك مستوى تعليم جيد ونظام أشد صرامة. هذا يعجبني…".

تحدث دهمان عبد الرحمن، مستشار دليل بو بكر، عميد مسجد باريس عن أننا لا نتحدث عن الجيل الأول من المهاجرين الذين أتوا لتنظيف شوارع باريس، ولكننا أمام الجيل الثالث. يقول بعض الأهالي: "لقد كان أبي عاملاً، أريد أن يصبح ابني موظفاً…" "إن الشائعات الخاطئة حول تعليم ما يسمى بـ "نظرية الجنس" في المدرسة جعلت كثيرين يؤكدون خيارهم". "في المدارس الخاصة، نكون في مأمن من هذه الأمور"، قال دهمان عبد الرحمن الذي يدفع تكاليف دراسة حفيداته المسلمات في مدرسة كاثوليكية. 

هذا وقد نشرت إدارة التعليم الكاثوليكي وثيقة معنونة "مسلمون في مدرسة كاثوليكية" سنة 2010، وتم فيها التذكير ببعض القوانين. أشار كلود بيرويه، المساعد في الأمانة العامة للتعليم الكاثوليكي: "على سبيل المثال، الحجاب ليس ممنوعاً، وإنما لا يمكن السماح بعدم حضور تلميذ دروس الرياضة البدنية أو علوم الحياة والأرض. كما لا يمكن تحويل المدرسة إلى قاعة صلاة مسلمة. الأمور واضحة". وهي مقبولة جداً، على ما يبدو.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً