Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

"اتضح لي أن كل شخص قد يخون، لكن الأم لا تخون ابنها أبدا"

© icon prodution

أليتيا - تم النشر في 18/04/14

مقابلة مع رئيس أساقفة كامبوباسو بإيطاليا الذي أعدّ تأملات مراحل درب الصليب لهذا العام

حاضرة الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar). مآسي عالم اليوم، تبعات الأزمة الاقتصادية والمشاكل الراهنة في جنوب إيطاليا. هذه هي أهم المواضيع التي تطرق إليها المطران جانكارلو بريغانتيني، رئيس أساقفة كامبوباسّو بويانو في تأملات درب الصليب، التي قام بإعدادها وستُقرأ خلال هذه الرتبة التي سيترأسها الحبر الأعظم فرنسيس في الملعب الروماني القديم (الكولوسيوم) بوسط روما بدءا من الساعة التاسعة والدقيقة الخامسة والعشرين من مساء غد، الموافق يوم الجمعة العظيمة.

وللمناسبة أجرى القسم الإيطالي في إذاعة الفاتيكان مقابلة مع الأسقف الإيطالي الذي اعتبر أن رتبة درب الصليب ترتكز إلى الألم والرجاء في الوقت نفسه، أي إلى الدموع ومن يمسح هذه الدموع، اختبار المأساة والشجاعة في الآن معا. ومن هذا المنطلق إن درب الصليب مفعمة بالقيامة. وجميع الأمثلة الواردة في تأملات هذا العام، هي بمثابة وصف للمآسي التي نعيشها في عالم اليوم. ورجاؤنا ـ قال المطران بريغانتيني ـ هو أن يسوع المسيح يحمل هذا العبء ولا يلقيه على الآخرين، ولا يترك هذه المشاكل بلا جواب. لقد حمل الصليب، وأظهر لنا الدرب الواجب اتّباعها، ألا وهي مواجهة المشاكل.

واعتبر سيادته أن التأمل الأعز على قلبه يتعلق بصورة الأم، وقال: لقد رأيتُ أمي، وكل الأمهات. رأيتُ الأمهات إلى جانب أسرّة أبنائهن. لقد قدمتُ خدمتي في المستشفيات والسجون. واتضح لي أن كل شخص قد يخون، لكن الأم لا تخون ابنها أبدا. وأفكر بنوع خاص بالأمهات اللواتي فقدن أبناءهن بسبب تفشي داء السرطان في جبوب إيطاليا وبالتحديد في المنطقة الجغرافية الممتدة بين نابولي وكازيرتا والمعروفة باسم "أرض النيران". بعدها أكد رئيس أساقفة كامبوباسّو بويانو أن الرسالة التي أراد أن يوجهها للمسيحية من خلال تأملات مراحل درب الصليب، هي أن الإنسان لا يتألم سدى، وأن المسيح هو الوجه الذي يُنير. وكم جميل أن يقول المؤمن: "أنا أتألم مع ربي. الألم هو قبلتهُ". كما لا بد من التأكيد على أن ألم الآخر يمنح الإنسان الرجاء أيضا، وهذا ما تشدد عليه تأملات المرحلة الثانية عشرة من درب الصليب.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً