Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

ماذا كان الأب فرانس يقول عن الحقد؟

aleteia

terezia.org - تم النشر في 08/04/14

أنستطيع أن نبتعد عن الحقد وننفتح على الآخر؟

حمص / أليتيا (aleteia.org/ar). ماذا يقول الأب فرانسعن الحقد. اقرأوا هذه المداخلة له.

نعاني من الحقد وهنا السؤال يطرح نفسه أنستطيع أن نبتعد عن الحقد وننفتح على الآخر؟
يوجد ست نقاط أساسية لنتكلم بها عن الحقد:
1 ـ تعريف الحقد.
2 ـ منشأ الحقد (فطري، مكتسب).
3 ـ أيوجد من تبرير لحقدي على الآخر؟
4 ـ أممكن ان يجتمع الحقد والحب سوياً.
5 ـ في الإنجيل يوجد آيات تدعونا إلى الحقد سنناقشها ونفهم المعنى العميق منها.
6 ـ الشفاء من الحقدـ

تعريف الحقد:
هو شعور سلبي حسود منتقم قاتل وهذا الشعور إما أن يكون بالعلاقة مع الآخر أو مع نفسي.وتصل العلاقة أحياناً للانتقام أو للقتل. نستطيع أن نحقد على شخص من ناحية معينة سيئة فيه كالكسل مثلاً وفي بعض الأحيان ينتقل هذا الحقد إلى كرهه بالكامل وهذا ما يسمى بالتماهي.

ويوجد أيضاً حقد على النفس قد يصل إلى الانتحار وممكن أيضاً أن يكون الحقد عابر وايجابي ويمكن أن يكون دائم ويصبح الشخص مريض نفسيا ـ

منشأ الحقد ( فطري أم مكتسب):
هل يولد الشخص حقوداً؟.. فإذا ولد حقود نقول بأن حقده مكتسب.. أما الحقد الفطري الغريزي الأصلي فهو متواجد بالعلاقة الشفهية (المرحلة الفمويّة) بالكلام الشفهي بين الطفل وأمه وهو يمتص بدون أسنان من ثديها الحليب. بعض الخبراء يقولون في هذا الموضوع بأن الحقد الأول نسميه غريزي فطري فالولد يحسد أمه على ثديها ويحاول أن يأخذ ويستولى على الفيض التي تملكه. والبعض الآخر من الخبراء يقولون الحقد يظهر عندما تظهر أسنان للطفل ويعض الثدي.
أما المرحلة الثانية هي المرحلة الشرجية حيث يقوم الطفل بطرح فضلاته على الحفاضات وتحاول الأم دائماً أن تبقيه نظيفاً يشعر بالتطفل على النرجسيته يشعر بشيْ من الحقد.

أما المرحلة الثالثة فهي مرحلة الأوديب حيث يكره الولد أباه لأنه يريد أمه له فقط، والفتاة عندما تلغي والدتها لأنها تريد والدها لها فقط. في هذه المرحلة نكتشف مجدّدا الحقد الأصلي الغريزي.. عندما يتعامل احد الوالدين بالعنف مع الولد فالولد هنا يصبح أعنف ويؤدي إلى كبت الحقد على أهله ويتحول إلى داخله ليقوى مع مرور الأعوام، إن لم يعالج.

الحقد المكتسب:
يتساءل أحد الخبراء، لماذا يولد شخصاً ما حقوداً؟.. هل الأهل يزرعون الحقد في قلبه وهو جنين؟.. الجواب نعم إذا والدته أرادت التخلص منه وهو جنين. أو عندما يخرج الولد من رحم الأم يسير مسيرة الخروج من الحضن إلى الفضاء نحو حياة بدون مساعدة الآخر، يشعر بالقلق والاضطراب والخوف ما يسبب له الحقد. بعض الأهل يساعدوا الطفل على الخروج والانطلاق بحرية، والبعض الآخر، إذا كان الولد أمام أهلٍ امتلاكيين، يمنعوه من التحليق في فضائه الخاص فيتمرد عليهم ويحقد، وهنا الحقد ضروري لأن لولا هذا الحقد لم يخرج من الحضن إلى العالم وسيبقى مستعمر في حضن والدته، وهو حقد عابر. والإمكانية الثانية يلجأ هذا الولد إلى الخداع لأنه يخاف من فقدان أهله وهنا يصاب بالكبت ومن هذا الكبت سيخرج أقوى ومضاعف لأنه مكبوت.
في الكثير من الأحيان ليس الأخر هو سبب حقدي وإنما انا هو المسئول عن هذا الحقد بشكل واعي أو غير واعي.

الحقد على الآخر في اللاوعي….
نأخذ أمثلة أولاً: الفريسي في الإنجيل يحقد على حاله ويسقط على نفسه بأنه جيد… الفريسي لا يعرف الرحمة في حياته وإذا كان الشخص الذي يحقد على حاله دائماً يسقط المثالية على نفسه ويكبت الحقد والشر، هنا الحقد يقوى

نتحرر من الحقد المكبوت بإسقاطه على الآخر.. وإذا أعلمنا الآخر بأننا نحقد عليه نكون نحقد على أنفسنا.
مثال آخر عن الكسل: عندما أكبت الكسل المتواجد بداخلي وألاحظ أحد الأشخاص مصاب به، فالوعي الذي أملكه يذكرني باللاوعي بالكسل الذي عندي فألجأ إلى رفض الآخر وهذا يعني إني أرفض نفسي.
 الولد عندما يعاني من حالة الكره تجاه والده ويكبتها وعندما يكبر يسقط حقده على رئيسه بالعمل أو على أي شخص يحتك معه وهنا نكون قد أسقطنا الكره والصورة السلبية من والدنا إلى المسئول.
إذا الأهل أرادوا ان يكونوا ناجحين في الحياة ولم يحققو ذلك يكبتوا في اللاوعي ويسقطوه على الأولاد ويريدونهم مثاليين ناجحين ويكون ذلك بامتلاكهم لهم حتى يفضلوا مثاليين واحياناً هذا الولد لا يبقى مثالي وهذا يذكر الأهل بفشلهم ويبدأ الحقد.
نحقد أيضاً على الخوري لأننا نسقط عليه مثاليات غير متواجدة به فلا يحقق هذه المثاليات. ـ

هل الحب والحقد يسيران وراء بعضهما أم بجانب بعضهما؟..

  • 1
  • 2
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً