Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
أخبار

باكستان: زوجان مسيحيان محكومان بالإعدام بسبب رسالة نصية "تجديفية"

Eglises d'Asie

أليتيا - تم النشر في 08/04/14

القانون الأسود المشهور يعيث فساداً منذ سنوات. لكن غضب قسم كبير من الباكستانيين تبلور أخيراً.

باكستان / أليتيا (aleteia.org/ar). تعتبر باكستان رسمياً البلد الذي يسجن أكبر عدد من المواطنين المتهمين بالإساءة إلى الدين، وخصوصاً إلى الإسلام. هذا ما كشفه التقرير الأخير للجنة الأميركية للحرية الدينية الدولية.

يشكل قانون مكافحة التجديف المعمول به في باكستان مصدر العديد من الاضطهادات لأن المادتين 295 ب و295 ج من قانون العقوبات تحكمان بالإعدام على كل إساءة لمحمد، وبالسجن المؤبد على كل تدنيس للقرآن (1).

لا تنفك قائمة الإدانة تطول، وقد شهدت في الرابع من أبريل الجاري الحكم بالإعدام على زوجين متهمين بإرسال رسائل نصية تجديفية لأحد الأئمة. حكم على شفقات إيمانويل وهو حارس في مدرسة، وزوجته شاغوفتا كوسر التي تعمل خادمة في أحد المنازل، خلال جلسة عقدت نهار الجمعة 4 أبريل في زنزانتهما في توبا تيك سينغ، إحدى قرى إقليم البنجاب، حسبما أفاد محاميهما نديم حسن الذي سيستأنف هذا الحكم. 

مع ذلك، وإن كانت عقوبة الإعدام مطلوبة بسهولة، إلا أن السلطات لا تطبق العقوبة، مع تجديد الحكومة لقرار بالتأجيل حول عقوبة الإعدام في أكتوبر الفائت، الأمر الذي كان شرطاً وضعه الاتحاد الأوروبي للحد من الحواجز الجمركية على الواردات الباكستانية. 

لهذه العقوبات القاسية والكثيرة في البنجاب تداعيات خطيرة أيضاً على حرية الأقليات الدينية، من بينها المسيحية، والهندوسية والأحمدية. في هذا الصدد، أثارت عدة قضايا موجات من السخط عبر البلاد.

من بين هذه القضايا، نذكر تلك المتعلقة بآسيا بيبي. ففي 8 نوفمبر 2010، كانت محكمة باكستانية حكمت بالموت شنقاً على ربة الأسرة المسيحية التي كانت تبلغ آنذاك 40 عاماً، بتهمة التجديف على محمد. وبعد أن أوقفت في يونيو 2009، لا تزال تنتظر حكم استئناف محاكمتها المفترض أن يصدر في 14 أبريل الجاري.

وفي الآونة الأخيرة، كثفت حادثة أخرى حركة السخط في لاهور (عاصمة البنجاب). إنها قضية الشاب المسيحي صوان مسيح البالغ 26 عاماً والذي حكم عليه بالإعدام بتهمة التجديف في 27 مارس الفائت. في تفاصيل الحادثة أن شجاراً وقع بينه وبين أحد أصدقائه المسلمين قبل عام في مارس 2013، بعد ليلة ثمالة، وقد يكون صوان استخدم ألفاظاً مسيئة للنبي محمد. عندها، سارع "صديقه" للتبليغ عنه مسبباً غضب الأكثرية المسلمة. هذا الغضب دفع حوالي 3000 مسلم في 9 مارس 2013 إلى حي جوزيف كولوني في لاهور للانتقام. فعمدت المجموعة إلى إضرام النار بـ 200 منزل وكنيستين وعشرات المحلات التجارية في الحي المسيحي. تجدر الإشارة هنا إلى أن الشرطة كانت موجودة لكنها قد تكون تقاعست عمداً. هذا ويُنتظر الاستئناف في قضية مسيح أمام المحكمة العليا في 25 يوليو.

من جهته، عبر الأب إيمانويل يوسف، رئيس لجنة العدالة والسلام التابعة لمجلس أساقفة باكستان، عن حزنه في رسالة وجهها إلى وكالة فيدس وشجب فيها صمت السلطات الباكستانية إزاء مناشدات الأقليات الدينية والمجتمع المدني. قال: "من أصل 342 عضواً في الجمعية الوطنية، تجرأت فقط اثنتان من نواب المعارضة هما شازيا ماري من حزب باكستان الشعبي، وشيرين مازاري من حركة الإنصاف الباكستانية، على الاحتجاج على قرار المحكمة. اعتبرت المرأتان أنه من المثير للسخرية أن يتمكن أكثر من 3000 مسلم من إضرام النار في حي مسيحي في لاهور ويُفرج عنهم بكفالة، فيما يُحكم مسيح بالإعدام".

تملّك السخط كافة شرائح المجتمع، حتى المسلمة منها، ما أدى إلى تكوين حركة سلمية حشدت الآلاف من مختلف الأديان في 2 أبريل الجاري في تظاهرة كبرى سميت "أربعاء الصلاة والصوم". اتحدت جميع الطوائف للمطالبة بإبطال ما يسمى بـ "القانون الأسود" وبتحرير آسيا بيبي وصوان مسيح.

انضمت الكنيسة الكاثوليكية رسمياً إلى هذه الحركة، إضافة إلى عدة منظمات من المجتمع المدني، وجمعيات للدفاع عن حقوق الإنسان. وفي إعلان مشترك صدر بتاريخ 2 أبريل، قالت مؤسسة مسيحي ومنظمة الحياة للجميع في باكستان: "يُستخدم قانون مكافحة التجديف علناً لتسوية الخلافات الشخصية؛ لا بد لهذا الأمر أن يتوقف، ولذلك، نطالب بإحقاق العدالة لآسيا بيبي وصوان مسيح". 

(1)    في البنجاب، يُقدّر بأن 80% من الاتهامات بالتجديف هي ادعاءات كاذبة سببها نزاعات شخصية.
لمعرفة المزيد حول هذه المسألة، اقرأوا على موقع أليتيا:

إرجاء جلسة الاستئناف في قضية الباكستانية المسيحية آسيا بيبي
استئناف محاكمة الباكستانية آسيا بيبي
تظاهرات سلمية في لاهور وإسلام أباد تعبيراً عن التضامن مع "المسيحيين المضطهدين"
الحكم بالإعدام على المسيحي الباكستاني صوان مسيح

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
باكستان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً