Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

البطريرك الراعي: "المرأة هي الرّوح للمجتمع".

أليتيا - تم النشر في 07/04/14

موقف البطريرك الراعي من العنف الذي تتعرض له المرأة في المجتمع

بكركي / أليتيا (aleteia.org/ar). ترأس البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم الجمعة 4 نيسان 2014، في الصرح البطريركي في بكركي، احتفالا بذكرى مرور 25 سنة على رسالة الحبر الأعظم القديس يوحنا بولس الثاني عن "كرامة المرأة ودعوتها"، بدعوة من  مكتب رعوية المرأة في البطريركية المارونية ومعاونة منظمة دليلات لبنان، وحضور المطارنة بولس الصياح، حنا علوان، الاباتي انطوان خليفة وأمين عام المدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار، كهنة، راهبات، سيدات لجان المرأة في الابرشيات المارونية، ونحو 1500 طالب وطالبة من الصفوف الثانوية في عدد من المدارس الكاثوليكية.

بعد انشاد الترنيمة الافتتاحية، أشارت رئيسة مكتب راعوية المرأة الأخت دومينيك حلبي الى اقتفاء خطوات مريم العذراء، لاستمداد القوة والشجاعة ونعمة الإنصات. وأكدت في كلمة القتها للمناسبة ان" سيدات مكتب المرأة، أدركن بنعمة الروح القدس أهمية الدور الذي عهد به المسيح الى العلمانيين للمشاركة في اعلان البشارة، فانطلقن بمساعدة الرعاة ودعمهم الى التعاون والتعاضد لتؤدي المرأة رسالتها في الكنيسة والوطن بعد ان اثرن همم اخواتنا في الأبرشيات والرعايا." وشكرت الأم حلبي البطريرك الراعي "على ابوته وارشاداته ورعايته هذا اللقاء فهو المرشد الساهر الذي لا تغمض له عين على لبنان وبنيه وارضه وقيمه."

ثم ألقت سيمون مبارك كلمة باسم مكتب رعوية المرأة وجهت خلالها تحية تقدير واحترام الى صاحب الغبطة، وقالت:" لقد اجتمعنا لنحتفل بذكرى مرور 25 سنة على صدور رسالة البابا يوحنّا بولس الثّاني، "كرامة المرأة". اجتمعنا باسم كرامة المرأة لكننا "بكرامة الإنسان" نطالب و لأجلها نسعى. و أضافت:" يقول الكتاب المقدّس "في البدء خلق اللّه الإنسان، ذكراً وأنثى خلقهما" لهما إذاً كرامة واحدة ودعوة واحدة ورسالة واحدة وهي أنّنا أبناء اللّه ، ولنا كرامة أبناء الملك. لكنّ المجتمعات على مرّ العصور، غالباً ما ظلمت المرأة، فكان ظلماً للمرأة والرّجل على السّواء. دعوة المرأة اليوم أن تعيَ دورها وكرامتها فتعيدَ للإنسان كرامتَه رجلاً أم إمرأة." وختمت" حضوركم اليوم هنا يقول،  كرامة المرأة وكرامة الإنسان بخير. قد تكون عواصف العَوْلمة قويّة والأفكار المسيئة متفشّية، والممارسات المهينة كثيرةً، لكنّها لن تنتصر على صوت الحقيقة والقيم الذي فيكم، لأنّه صوت اللّه السّاكن في ضمائركم."

وكان عرض للقطات مصورة عن حالات عنف ضد المراة في السنوات الأخيرة اودت بحياة بعضهن، تلته شهادات لعدد من التلامذة عن موضوع" كرامة المراة وانتهاكها".

وتخلل اللقاء حوار بين التلامذة والبطريرك الراعي تناول موضوع العنف ضد المراة وموقف الكنيسة حيال هذه المسألة ودعمها لحقوق وكرامة المرأة ولدورها  في المجتمع والعائلة. وردا على هذه الأسئلة اكد غبطته ان الرب يسوع " أحبّ أن يبيّن دور المرأة ومدى قوّة إيمانها.

فكانت تجربة المرأة الكنعانيّة، حيث لم ينظر إليها في المرّة الأولى ، وفي المرّة الثّانية لم يجبها، والمرّة الثّالثة قال لها كلاما جارحا، فأجابته بحجة ايمانية قوية، فقال لها عظيم إيمانك. وهنا يختبر اللّه مدى قدرة المرأة على تجاوز صعوبات الحياة."

وتابع غبطته ردا على سؤال حول وضع المرأة في لبنان، وقال " يجب أن نميّز بين المرأة في المجتمع اللّبنانيّ حيث تتمتّع بدور بارز، وفي المجتمع السّياسيّ والبرلمان اللّبنانيّ حيث دورها مهمّش. ونحن نطالب بأن يكون هناك توازن في المجتمع، وان يكون للمرأة دورا في العمل السّياسيّ ايضا والأهمّ على المستوى البرلماني، فالدّولة اللّبنانيةّ تعطي البرلمان اللّبنانيّ روحاً في منح المرأة الحقّ النّيابيّ."
وعن رأي الكنيسة بكرامة المرأة أوضح غبطته:" إذا أخذنا رسالة "كرامة المرأة" للبابا يوحنّا بولس الثّاني، فهي تعيد المرأة إلى عمليّة الخلق عندما خَلَقنا اللّه على صورته ومثاله، وتشير الى ان الرّجل والمرأة متنوّعان ولكنّهما متكاملين في كلّ شيء، إنّهما قيمة مضافة، والكنيسة تدعو دائماً في تعاليمها إلى المساواة بين الرّجل والمرأة، ونتأمّل أن نصل إلى ذلك بواسطة الأنظمة والتّشريعات القانونيّة. ألكنيسة تحافظ دائماً على المساواة وكرامة المرأة، ولها تعليم غنيّ جدّا في هذا الخصوص. ونحن نأسف اليوم، مع تقدّم العالم، هذا الرجوع إلى الوراء في المعاملة التي تتلقّاها المرأة. ألكنيسة لن تصمت، فالمراة موجودة معنا على كلّ المستويات، أكان في الرّعايا أم في المؤسّسات اوالمدارس والجامعات، وفي كلّ نشاطات الكنيسة، نرى أنّ المرأة هي العنصر الأكبر الموجود معنا. لذلك، نقول لكم، إطمئنّوا: ألكنيسة هي حامية المرأة بمساواتها مع الرّجل وكرامتها ورسالتها ودورها. أتكلم عن المرأة التي هي أمي وأختي وجدّتي وزوجتي، هي التي أعطتني الحياة وربّتني. ألمرأة التي كرّست نفسها لرسالة المحبة في العالم، في المستشفيات ودور الأيتام والمعوّقين. باختصار: المرأة هي الرّوح للمجتمع."

وأعرب غبطته عن أسى ازاء كل عنف يُمارس ضدّ المرأة، "لافتا" نشعر أنفسنا معنيّين بهذا الموضوع. وانا شخصيا، في كلّ مرّة أرى فيها امرأةً تُهان، افكر في انها لو كانت أمّي أو أختي أو جدّتي أو خالتي أو عمّتي، وأتأثّر في العمق لدرجة انني لا استطيع النّظر إلى المشهد. لقد اتخذنا موقفاً من القتل وكلّ أنواع العنف ضدّ المرأة، أكان العنف الحسيّ أو الجنسيّ أو المعنويّ، كذلك فعلنا واتخذنا موقفا  ضدّ الزّواج المبكّر، الذي يمس بحقّ الطّفلات اللّواتي يُنتَزَعنَ من بيوتهنّ ومدارسهنّ بالقوّة. وفي الأمس، في بيان المطارنة أثرنا هذا الموضوع، وطالبنا المجلس النّيابيّ بالتّشريعات المنصفة في هذا الخصوص، وسنستمرّ بالمطالبة بالتّشريعات الصّحيحة. فكلّ امرأة لسبب أو لآخر تتعرض للإساءة، فهذا امر يمسّ كرامة الإنسانيّة ككلّ.

  • 1
  • 2
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريرك الراعيالبطريرك مار بشارة بطرس الراعي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً