أليتيا

البابا فرنسيس في الأراضي المقدسة: اجراءات أمنيّة مشددة لكن من دون سيارة مصفحة

AFP/Alberto Pizzoli
مشاركة
تعليق

يُشدد المطرانان لاساروتو وماركوتسو على جوهر هذه الزيارة "التّي لا تشبه سواها" والتّي ستُتوّج بلقاء البابا البطريرك بارثولوميو.

حاضرة الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar). تحدث كلّ من المطران لاساروتو، السفير البابوي في اسرائيل والمونسنيور ماركوتسو، النائب البطريركي في اسرائيل عن برنامج زيارة البابا فرنسيس في الشرق الأوسط فأشارا الى ان الزيارة لن تكون زيارة حج بالمعنى التقليدي للكلمة كما كانت زيارة كلّ من البابا الراحل يوحنا بولس الثاني والبابا الفخري بندكتس السادس عشر إذ ستركز على الإحتفال بذكرى لقاء البابا بولس السادس بـالبطريرك المسكوني أثيناغوراس الأول منذ 50 سنة ولذلك من المتوقع أن يكون لقاء البابا فرنسيس ببطريرك القسطنطينيّة هو محطة الزيارة الرئيسيّة.

وتمتد رحلة البابا على ثلاثة أيام (24 – 25 – 26 أيار) وتتضمن ثلاث محطات: الأردن وبيت لحم في الأراضي الفلسطينيّة وكنيسة القيامة في القدس.
وأشار السفير البابوي الى أنّه ولاسباب أمنيّة لن يتمكن سوى 20 ألف شخص من حضور القداس المقرر تنظيمه في ملعب المدينة كما لن يتمكن سوى 400 شخص من مرافقة البابا في لقائه لاجئين سوريين وعراقيين مرضى وذوي احتياجات خاصة وذلك في المكان الذّي تعمّد فيه يسوع، على ضفاف نهر الاردن.

ومن المتوقع أن تُتخذ الاجراءات نفسها في بيت لحم خلال القداس في كنيسة المهد حيثُ سيتمكن أكثر من 10 آلاف مؤمن من المشاركة في القداس الذّي سيحتفل قيه البابا. وسيعوّض الحبر الأعظم على المؤمنين بتنقله بسيارة مكشوفة ليتمكنوا من رؤيته عن قرب إذ يرفض رفضًا قاطعًا التنقل بسيارةٍ مصفحة إذ سيكون ذلك علامة خوفٍ تنقل رسالةً خاطئة للناس.

ومن المتوقع ان يكون هذا القداس الاحتفال الأبرز لكاثوليك الأراضي المقدسة سواء كانوا في فلسطين أو في اسرائيل.
وأشار المطران لاساروتو الى ان البابا فرنسيس والبطريرك برتلماوس سيزوران معًا كنيسة القيامة والجلجلة، مكان صلب المسيح وقبر المسيح دون ان يفصح عن اي مبادراتٍ ملموسة قد ترشح عن اللقاء مع تأكيده على انّ اللقاء المسكوني سيأتي بثمار كثيرة شأنه شأن اللقاء الذّي جمع بولس السادس بالبطريرك أثيناغوراس ما سينعكس ايجابًا على الجهود الآيلة الى تعزيز وحدة المسيحيين.  

وأشار المطران ماركوتسو من جهته الى ان البابا سيتطرق خلال مراحل زيارته الثلاث الى مواضيع السلام والمصالحة والعدالة إذ ان مستقبل المنطقة بأسره مرتبطٌ بذلك فلا مستقبل للمسيحيين من دون السلام. ومن المتوقع بالتالي أن يتطرق أسوةً ببندكتس السادس عشر في العام 2009 الى مسألة النزاع الفلسطيني الاسرائيلي .

ويؤكد أن البابا فرنسيس شخصيّة محترمة ومُحبّبة في اسرائيل وان سفره برفقة حاخام وإمام من الأرجنتين "لعلامةٌ جيّدة".
وعلى ضوء ذلك، يخشى المطرانان من ان تُعلّق الآمال على رحلة البابا هذه لاعتبارهما انّه من الخطأ التفكير بأن زيارة البابا وحدها قادرة على حلّ مشاكل هذه المنطقة علمًا أنّها ستفيض على المؤمنين بالطاقة وتمدهم برجاءٍ جديد."

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
  2. إجرام لا حدود له…داعش وضعت 250 طفلاً مسيحياً “في عجّانة” وعجنتهم أمام أهلهم!!!

  3. في حادث خطير…الفنانة غادة عبد الرازق تدوس برجلها على الإنجيل!!!

  4. المسيح يظهر لداعشي كان يستلذ بقتل المسيحيين وقال له ثلاث كلمات!!!

  5. كيف نطلب النعمة من مريم في لحظات اليأس؟ هذا ما ينصحنا به البابا فرنسيس

  6. القديس شربل يظهر على دومينيك الخوند…تعرّضت لحادث سير في أنطلياس – لبنان وكنت أفارق الموت نظرت إلى يميني فلم اصدّق ما كنت أراه!!!

  7. إجرام لا حدود له…داعش وضعت 250 طفلاً مسيحياً “في عجّانة” وعجنتهم أمام أهلهم!!!

  8. في حادث خطير…الفنانة غادة عبد الرازق تدوس برجلها على الإنجيل!!!

  9. ملكة جمال لبنان والممثلة نادين نجيم: “المسيح هو حياتي والمسيحية هي فقط ديانتي”

  10. أحد أضخم تماثيل العذراء مريم في العالم سيُرفع قريبًا في كرواتيا حتى إن الايطاليين سيتمكنون من رؤيته من الجانب الآخر للبحر!

  11. سأل علي أغا البابا يوحنا بولس الثاني: لماذا لم تمت؟ لقد صوّبت جيداً…جواب البابا القديس اذهل أغا

المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً