Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

تدنيس في لورد: حلقات جديدة في المسلسل الأسود...

Jade Caruana / Flickr / CC

أليتيا - تم النشر في 03/04/14

بعد تدنيس مونتامارتر وبري-كونت-روبير سرقة القربان المقدّس في لورد

لورد / أليتيا (aleteia.org/ar) – بعد الإعلان عن سرقة بيت القربان والقربان المقدّس المفجعة التي طالت كنيسة القديس إتين في بري-كونت-روبير، سيين ومارن، يومي 9-10 مارس الماضي، تعرضت لعملية تدنيس أخرى الكنيسة الراعوية للقلب الأقدس في لورد، في الليلة ما بين 27-28 مارس حيث سُرق حقة القربان والقربان المقدّس.

هذا ما ذكر موقع مرصد معاداة المسيحية l’Observatoire de la christianophobie، وذلك عقب تلقي رسالة من إحدى القارئات صباح يوم 1 أبريل، تحدثت فيها عن دخول لصوص لم يتمّ التعرف على هوياتهم رعية القلب الأقدس في لورد، قاموا بتكسير الكنيسة، والأسوء أنهم كسروا وسرقوا حقة القربان المقدس مع القربان المقدس.

شُيدت كنيسة القلب الأقدس الراعوية بين 28 تموز 1875 و8 أيلول 1903، بدلاً من الكنيسة القديمة للقديس بطرس التي كانت تتردد إليها بيرناديت والتي تحطمت من جرّاء حريق عام 1904، وكانت تحتوي  جرن عماد القديسة بيرناديت، ويوجد في سردابها قبر الأباتي بيرامال كاهن الراعية في لورد أيام الظهورات.

سينظم كاهن الرعية يوم الخميس 3 نيسان صلاة من أجل إعادة المسروقات ,غصلاح الاضرار، كما حصل في بري-كونت-روبير، في سيين ومارن، حيث ترأس الأب ريجي إفان يوم 21 آذار، في رعيّة القديس إتيان، صلاة جماعية بمناسة وقت السجود ودرب الصليب.

أتى هذا التدنيس المكلل بالسرقة في زمن الصوم المبارك والاستعداد للفصح، ليذكّر الكاثوليك جميعاً بأهمية القربان المقدّس الذي هو جسد المسيح. قال الأب إيفان خلال الصلاة الجماعية: "نشعر نحن المتناولون جسد المسيح بألم في جسدنا عندما تتمّ الإساءة إلى جسد يسوع". ومن ناحيته إنضمّ أسقف ميو، المونسينيور جان-إيف ناهمياس، إلى العظة والصلاة وسيترأس هذا الأسبوع قداساً من أجل مؤمني رعايا الكنيسة التي تمّ تدنيسها.

لا تُعرف حتى الآن الدوافع وراء أعمال التدنيس والسرقة هذه، ولكنها غالباً ما تكون ثمرة أيدي الخطأ التي تطال "أماكن العبادة الكاثوليكية لأهداف معروفة وهي التدنيس والإساءة". إن ما جرى يوم 19 آذار الماضي ضرب أهم الأماكن في باريس، حيث تعرضت بازيليك القلب الأقدس، رمز الهوية المسيحية في فرنسا، إلى تشويه جدرانها وواجهتها برسوم وكتابات بالأحمر والأسود.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً