Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

البابا فرنسيس، "سياسيّ الله"، في مواجهة باراك أوباما

Gabriel Bouys/AFP

أليتيا - تم النشر في 29/03/14

أربعة مطالب "غير دبلوماسية" يعرضها الحبر الأعظم على الرئيس الأميركي

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) –انتظر البابا فرنسيس أكثر من سنة ليقابل رئيس القوة العالمية العظمى باراك أوباما. والآن، نعلم أن السبب الذي دفعه إلى ذلك هو رغبته في أن يكون لقاءً حقيقياً يعرض فيه مخاوفه ومخاوف أساقفة الولايات المتحدة. وهذا ما حصل.
لقد خدم اللقاء بشكل ضمني لنلاحظ القدرات السياسية للبابا فرنسيس، أو بالأحرى، لكي نتمكن من فهم السبب الذي كان يدعو البعض في الأرجنتين إلى تسمية الكاردينال خورخي بيرغوليو "سياسيّ الله".
يصدر الفاتيكان عقب هذا النوع من اللقاءات، بصورة عامة، بيانات دبلوماسية وعامة. في هذه المناسبة، جاء البيان وجيزاً لكنه تناول كافة المسائل التي تفصل الكنيسة الكاثوليكية عن إدارة أوباما. لم يكن دبلوماسياً جداً. 

السلام والقانون الدولي
بدايةً، خلال تطرقه إلى الأحداث الدولية، أعرب البيان عن الرغبة التي نقلها البابا لأوباما بشأن "احترام القانون الإنساني والقانون الدولي في مناطق النزاع والتوصل إلى حل تفاوضي بين الأطراف المعنية". 
والمثال الأكثر وضوحاً على الاختلاف في المواقف بين الفاتيكان والبيت الأبيض هو الشأن السوري. كان البابا فرنسيس المعارض الأكثر إقناعاً ضد خطط التدخل العسكري للولايات المتحدة. وفي 7 سبتمبر، تحولت أمسية الصلاة الصامتة التي ترأسها البابا في الفاتيكان من أجل السلام في سوريا، إلى الحدث العالمي الأكثر حسماً لتلافي تفاقم هذا الصراع.
شكل "الحل التفاوضي" أيضاً الخط الذي رعاه البابا لحل الصراعات كالصراع في أوكرانيا، والذي سيحمله إلى إسرائيل وفلسطين بمناسبة رحلته إلى الأراضي المقدسة خلال شهر مايو المقبل.

الحياة والحرية الدينية والاستنكاف الضميري
تناول البيان أيضاً أسباب اختلاف الكنيسة في الولايات المتحدة مع باراك أوباما، بخاصة بشأن "ممارسة حق الحرية الدينية وحق الحياة والاستنكاف الضميري".
فأمام المحكمة العليا شجبت عدة مؤسسات كاثوليكية، من بينها جامعات، بعض جوانب قانون الرعاية الصحية المعروف بـ أوباما كير والذي يفرض على المستشفيات وشركات التأمين توزيع أو تمويل خدمات منع الحمل والتعقيم والإجهاض. 
إنه انتهاك للحرية الدينية وحرية الضمير لم يسبق له مثيل في تاريخ الولايات المتحدة. أراد البابا فرنسيس أن يشير إليه خطياً مقدّماً دعماً ثميناً لأساقفة الولايات المتحدة الذين كانوا قد طلبوا لفتة منه.

حقوق المهاجرين
أراد أول بابا لاتيني في التاريخ أن يتحدث أيضاً عن "الإصلاح في مجال الهجرة"، حسبما أوضح الكرسي الرسولي.
تحول مجلس أساقفة الولايات المتحدة الكاثوليكي إلى مدافع حقيقي عن حقوق المهاجرين، بخاصة اللاتين، وعن الإصلاح في مجال الهجرة الذي لا تزال تعارضه مجموعات محافظة في مجلس الشيوخ الأميركي.
وكما أوضح خايمي سيبتيين، مدير موقع El Observador ومحرر موقع Aleteia.org، فإن "استطلاعات الرأي تُظهر أن معظم الأميركيين موافقون على توفير مسار نحو حصول المقيمين غير الشرعيين على الجنسية الأمريكية. مع ذلك، قامت إدارة باراك أوباما الحالية بترحيل نحو مليوني مهاجر ولاجئ، ما أدى إلى مشاكل كبيرة لدى عائلات المهاجرين وضمن الجماعات التي تشهد تزايداً للفقر والتسول والاتجار بالبشر، من بينهم الكثير من الفتيان والفتيات الذين تخلى عنهم أهلهم والذين يوضعون في مراكز للترحيل أو يُرحَّلون إلى بلدانهم الأصلية". 

"سياسيّ الله"
ختاماً، رغب البابا لدى استقباله أوباما في طرح مسألة "استئصال الاتجار بالبشر من العالم"، القضية التي يشعر بقلق شديد إزاءها، والتي لاقى فيها دعماً من الرئيس.
قبل الوداع، قدم أسقف روما لأوباما نسخة عن الإرشاد الرسولي "فرح الإنجيل"، الوثيقة التي تعرض برنامج حبريته. أكد الرئيس أنه سيقرأ تلك الصفحات في أوقات الشدة، وطلب من البابا الصلاة من أجله ومن أجل عائلته.
وعند الوداع، بابتسامة رصينة، اتضح سبب إمكانية دخول البابا فرنسيس التاريخ كـ "سياسيّ الله".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً