Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

الكاردينال الراعي يُطلِق

lbc

أليتيا - تم النشر في 27/03/14

"المهلةَ الوطنيةَ" لإنتخابِ الرئيس

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar). "أرفضُ الحديثَ عن الفراغِ لأنَّه يعني أنَّ هناك نيّةً بذلك، ويجب الحديثُ عن إنتخابِ الرئيس ولا مانع من أن تكون الجلسةُ الأولى للإنتخاباتِ الرئاسية يوم الإثنين المقبل".
هذه الصرخةُ المدوِّيةُ أطلقها البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في مقابلته التلفزيونية الخاصة مع الإعلامي الناجح مرسال غانم، التي يمكن إعتبارها أنَّها "صرخةُ بدءِ المهلةِ الوطنية" بالتزامن مع بدءِ المهلةِ الدستورية.
كلامُ الكاردينال الراعي جاءَ في اليوم ذاته الذي بدأ فيه العد العكسي دستورياً للإنتخابات الرئاسية.

ولأنَّ البلدَ دخل في دائرةِ الإستحقاق فإنَّ الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بدا مُلحًّا في بلورةِ المواصفات ليُعلِن:
"يجبُ أن يكون لدى الرئيس خبرته السياسية والإقتصادية والإجتماعية، ومثقفاً وواعياً لأنَّ عليه إدارة الدولة، ولدينا الكثير من الشخصيات، إلا أنَّ المهمَّ إختيارُ واحد، ورئيسٍ يعرف أن يخاطب العالم ويلملمنا بسبب الإنقسامات، وندرك أنَّ الرئيس لديه علاقة مع الداخل لذلك يجبُ أن يكونَ مقبولاً داخلياً، وبحكمِ إنتمائِهِ إلى الأسرةِ العربية يجب أن يكون مقبولاً عربياً ودولياً".
إذاً، اليوم هو السابع والعشرون من آذار، يعني أنَّه مرَّ من المهلة لإنتخاب رئيسٍ جديدٍ للجمهورية يومان، وباقٍ تسعةٌ وخمسون يوماً وليس ثمانية وخمسون لأن شهر آذار هو واحد وثلاثون يوماً.

لكنَّ يوماً في الزائد أو يوماً في الناقص لا يُقدِّم أو يؤخِّر، فالعدُّ العكسيُّ بدأ، وحين ينطلق فإنَّه يسير بسرعةٍ لنشعر "بغفلةِ عين" أننا أصبحنا في الخامس والعشرين من أيار.
ولأنَّ المهلةَ بدأت فإنَّ أيامَهَا تتشابه بإستثناء يومٍ واحد هو اليوم الذي يُحدِّده رئيسُ مجلسِ النواب نبيه بري لعقدِ جلسةِ الإنتخاب.

ماذا عن هذا اليوم وعن تاريخه.
تؤكِّدُ مصادر معلوماتنا الموثوقة أنَّ الرئيسَ بري سيُحدِّد الخامسَ عشرَ من الشهر المقبل، ويكون يوم ثلاثاء، لجلسةِ الإنتخاب، في هذه الجلسة يُفتَرضُ أن يتأمَّنَ نصابُ الثلثين أي خمسة وثمانون نائباً ليفتتحَ الرئيس بري الجلسة، قد يحدثُ الإنتخابُ في تلك الجلسة وقد لا يحدثُ، في حال تمَّ الإنتخابُ يكون الإنجازُ قد تحقَّقَ، أمّا في حال لم يتمَّ فإن الرئيس بري سيرفعُ الجلسةَ ليبدأ جولة مشاورات جديدة لتحديد موعدٍ ثانٍ لجلسةٍ ثانية، ستكون على أبعد تقدير في الرابع عشر من أيار المقبل، ويكون يومَ خميس، وهذا التاريخ هو اليوم الأخير للمجلس قبل أن يستطيعَ الإلتئامَ من دون موعد، أي قبل عشرة أيامٍ من إنتهاء المهلةِ الدستورية ومن إنتهاء عهدِ الرئيس سليمان أيضاً.

* * *
حتَّى هذين التاريخين هناك إنتظارٌ ثقيلٌ لمن لا يعرفون، لأنَّهم لا يملكون خارطةَ الطريق، أما الذين يعرفون ويملكون خارطة الطريق، ومنهم كاتبة هذه السطور، فإنَّهم يستطيعون الجزمَ بأنَّ الإنتخابات الرئاسية هذه المرَّة ستكون صناعةً لبنانيةً أو صُنِع في لبنان، هذه الخارطةُ يملكها أيضاً الكاردينال الراعي الذي قال للإعلامي مرسال غانم:
"أنا ضدّ أن يقولَ لي الأميركي والفرنسي، وأيُّ دولةٍ في العالم: هذا هو رئيسُكَ".
ويقول غبطته بنبرة وطنية مدويّة:
"إذا لم يكن النوابُ على مستوى إنتخاب رئيس، سنأتي بإستطلاعات للرأي، يُقرِّرُ فيها الناس من يكون الرئيس المقبل".

* * *
يعرف الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي "ماذا يريد"، لكنَّه ليس عنده "مَن يريد". هذا الكلامُ نسمَعُهُ منه شخصياً قبل أن يُصبحَ في التداول. الكاردينال الراعي ليس عنده كلامان:
كلامٌ للخارج وكلامٌ للداخل.
ليس عنده حدودٌ للمساعي والوساطات وليس أمامه أبواب مقفلة، حين تكون المصلحةُ الوطنيةُ تقتضي ذلك، يطرقُ أبوابَ الفاتيكان ولا مانعَ لديه من أن يشاورَ الدول الإقليمية والعربية إذا كانت المصلحةُ الوطنية العُليا تقتضي وتستلزم ذلك، وسيكون هو الكلامُ الذي يقوله في الفاتيكان والذي يقوله في بكركي وأينما كان، والذي وردَ في وثيقة بكركي التي أصدرها صاحب الغبطة.

* * *
أبعدُ من الكلامِ الذي قاله الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، فإنَّه صار بالإمكان تحديدُ المواصفات الواقعية والمتوافرة، وليست المستعصية:
"المطلوبُ رئيسٌ يسمّيه الناس من خلال إستطلاعات الرأي الرزينة والرصينة والعلمية التي تقومُ بها كبريات الشركات المحترمة، وليس كلُّ مَن ينشر رقماً" ويقول صاحب الغبطة:

  • 1
  • 2
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريرك الراعي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً