أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البابا فرنسيس يحث المسيحيين والمسلمين على العمل معًا من أجل السلام والخير المشترك

abouna.org
مشاركة

رسالة البابا إلى المشاركين في لقاء الصلاة الإسلامي – المسيحي في لبنان

حاضرة الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar). يقوم أمين سر المجلس البابوي للحوار بين الأديان الأب ميغيل أنخيل أيوزو غوكسوت بزيارة إلى لبنان بدأها يوم الأحد الماضي، وشارك خلالها عصر أمس الثلاثاء في لقاء الصلاة الإسلامي – المسيحي الذي تنظمه رابطة قدامى جامعة القديس يوسف ومدرسة سيدة الجمهور، ويجري للعام الثامن على التوالي لمناسبة عيد البشارة، الذي بات عيدا وطنيا في لبنان منذ العام 2010. وقد ألقى الضيف الفاتيكاني مداخلة للمناسبة قبل أن يقرأ السفير البابوي في لبنان المطران غابرياليه كاتشا على المشاركين في اللقاء رسالة بعث بها البابا فرنسيس وحملت توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين.

أكد نيافته أن الحبر الأعظم يوجه تحياته الودية إلى قدامى جامعة القديس يوسف ومدرسة سيدة الجمهور، كما يعبر عن سروره لرؤية المسيحيين والمسلمين متحدين في إكرامهم للعذراء مريم. وجاء في رسالة البابا أن مزار سيدة لبنان في حريصا هو مكان مبارك يزوره الجميع طالبين شفاعة العذراء، كما أوضح الكاردينال بارولين أن البابا يرغب في تكرار العبارات التي تفوه بها البابا الراحل يوحنا بولس الثاني خلال زيارته للبنان قائلا "معكم أوكل إلى شفاعة سيدة لبنان جميع أبناء وبنات البلاد. أيتها العذراء القديسة امنحي هذا الشعب العريق والفتي أن يبقى الوريث المستحق لتاريخه العريق وأن يبني مستقبله بواسطة الحوار بين الجميع، والاحترام المتبادل للجماعات المختلفة والوفاق الأخوي".

وختم أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان مؤكدا للمشاركين في لقاء الصلاة الإسلامي – المسيحي في لبنان أن البابا يحث المسيحيين والمسلمين على العمل معا من أجل السلام والخير المشترك، والإسهام بالتالي في تحقيق النمو المتكامل للأشخاص وبناء المجتمع. كما أن الحبر الأعظم يوكل شعب لبنان كله إلى شفاعة العذراء مريم الوالدية، ملكة السلام، وحامية لبنان سائلا الله أن يبارك لبنان وجميع سكانه.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً