Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
أخبار

قانون يسمح بزواج فتيات دون التاسعة من العمر

AFP PHOTO/Behrouz MEHRI

IRAQ, DAHUK : An Iraqi Kurdish bride's maid looks at the bride through the view finder of a video camera at a traditional wedding ceremony late 24 October 2002 in the Kurdistan Democratic Party (KDP)-controlled northern city of Dahuk, some 460 kms north of Baghdad. The two main factions running the northern Iraqi Kurdish enclave, KDP and the Patriotic Union of Kuridstan (PUK), insist that a US-sponsored reconciliation process is on track, but admit many complex details central to their past dispute have yet to be even broached. AFP PHOTO/Behrouz MEHRI

أليتيا - تم النشر في 21/03/14

استمرار الجدل في العراق وخارجه حول قانون الأحوال الشخصية الجعفري

بغداد/ أليتيا (aleteia.org/ar) – يتواصل الجدل في العراق، بل ويتجاوز حدود البلاد، عقب إقرار مجلس الوزراء في نهاية الشهر الماضي قانون الأحوال الشخصية الجعفري الذي اقترحه وزير العدل حسن الشمري. وتتركز الانتقادات الموجهة للقانون حول قضيتين، الأولى هي اعتباره تكريساً للطائفية ما يعني تأكيد الشرخ الذي يعاني منه النسيج الاجتماعي العراقي. ويجيب مؤيدو القانون على هذه الانتقادات بأنه ينظم فقط ما يمارسه بالقعل أتباع المذهب الجعفري في حياتهم اليومية.

الانتقاد الثاني والذي يبدو ـأكثر خطورة، رغم خطورة الاتهام الأول، هو سماح القانون بزواج الفتيات دون التاسعة من العمر، ما يعتبره كثيرون تراجعاً كبيراً لحقوق المرأة في العراق. هذا وتظاهرت ناشطات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة في العاصمة بغداد احتجاجاً على هذا القانون.

لا نود بالطبع الدخول في تفاصيل الخلافات "الدينية" حول شرعية مثل هذا القانون، إلا أن وزير العدل دافع عن قانونه هذا مؤكداً استشارة فقهاء دينيين وأضاف حسب ما جاء على موقع الوزارة: "إن تشريع قانون الأحوال الشخصية الجعفري هو حق دستوري لشريحة كبيرة من الشعب العراقي, وأضاف الشمري في لقاء متلفز أن المادة "41" من الدستور العراقي الدائم تتحدث عن الحريات العامة حيث أعطت للمواطن حرية تنظيم أحواله الشخصية حسب المذهب والعقيدة والقانون, واستنادا لهذه المادة الدستورية تم تنظيم القانون. وأضاف أن مشروع القانون عُرض على مراجع وفقهاء الدين وتم الأخذ بالآراء التي طُرحت، ومن ثم نظم بمساعدة قضاة وأكاديميين ورجال دين .

يبرر الوزير من جهة أخرى هذا التشريع قائلاً: "المكون المسيحي لديه قانون خاص ومحاكم خاصة تنظم أحوالهم الشخصية لاتبرم في المحاكم إلا بعد إبرامها بموجب وثائق رسمية في الكنيسة .
توسع الجدل ليصبح عالمي الطابع حيث قال رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق نيوكلاي ملادينوف، حسب ما نشر موقع الـ بي بي سي، في بيان صدر بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، إن مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفرية "يعرض وحدة التشريع الوطني للخطر" مضيفا أنه "قد يفتت الوحدة الوطنية".
وأكد ملادينوف أن "هذا القانون سيكون له مردود عكسي على المكتسبات المنجزة لحماية وتطوير حقوق النساء والإناث التي يحميها الدستور"
.

نقلت من جهة أخرى وكالات الأنباء تصريحات للمتحدثة باسم الخارجية الأمريكية طالبت فيها باخترام حقوق القاصرات.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً