Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
أفضل ما في الويب

...الفرق بين تفكير الأم وتفكير ابنها ...محبة الأم، محبة لا ثمن لها!

turisti

أليتيا - تم النشر في 21/03/14

"ما من حب أعظم من هذا، ان يبذل الانسان نفسه في سبيل احبائه"


أليتيا (aleteia.org/ar). – في مساء أحد الأيام، أتى فتى صغير لرؤية أمه في المطبخ وهي تعدّ طعام العشاء، وأعطاها ورقة كان يكتب عليها. بعد أن جففت أمه يديها بالمئزر، قرأتها وكان فيها:

بدل جز العشب: 5 دولارات
بدل تنظيف غرفتي هذا الأسبوع: دولار
بدل الذهاب إلى المتجر بناء على طلبك: 0.50 دولار
بدل اللعب مع أخي الصغير فيما كنت تتسوقين: 0.25 دولار
بدل رمي النفايات: دولار
بدل الحصول على بطاقة تقرير جيد: 5 دولارات
بدل تنظيف الفناء وكنسه: دولاران

مجموع المستحقات: 14.75 دولاراً

عندها، نظرت أمه إليه وهو واقف هناك، وكان الفتى يستطيع رؤية الذكريات وهي تمر بسرعة في ذهنها. فأمسكت قلماً، وقلبت الورقة التي كان قد كتب عليها، وكتبت:
لقاء الأشهر التسعة التي حملتك خلالها فيما كنت تنمو في أحشائي: لا أريد شيئاً
لقاء جميع الليالي التي سهرتها معك، وداويتك وصليت من أجلك: لا أريد شيئاً
لقاء جميع الأوقات العصيبة، وجميع الدموع التي تسببت بها عبر السنوات: لا أريد شيئاً
لقاء جميع الليالي التي كانت مليئة بالخوف، ولقاء المخاوف التي كنت أعلم أنها أمامنا: لا أريد شيئاً
لقاء الألعاب والطعام والألبسة، ولقاء مسح أنفك: لا أريد شيئاً

يا ابني، كمجموع، لن تكلفك محبتي شيئاً

عندما انتهى الفتى من قراءة ما كتبته أمه، امتلأت عيناه بالدموع، ونظر مباشرة إلى أمه قائلاً: "أمي، أنا طبعاً أحبك". ومن ثم، أخذ القلم وكتب بحروف كبيرة: "مدفوع بالكامل".
العبر:
لن تعرف أبداً قيمة والديك إلا عندما تصبح والداً.
كن معطياً لا مستحوذاً، بخاصة مع أهلك. يمكن إعطاء الكثير، علاوة على المال ، لأن المال هو أسوأ سبيل لقياس المحبة.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحبالحياةطفل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً